نتيجة لانقطاع الديزل .. مستشفى المحفد يناشد قبل توقفه عن العمل.

كتب / د. عبدالله جعيرة

للشهر الرابع على التوالي لايزال مستشفى الشهيد صلاح ناصر محمد محروم من كمية الديزل المـعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية بالتنسيق الكامل مع وزارة الصحـة والسكان

حيث كان مستشفى المحفد يستلــم اربعة الف وخمسائة لتر شهريا" في الأعوام السابقة إســوة بالمستشفيات الأخــرى في البلاد

ومنذ أربعـة أشهـر أُحرم مستشفى المحفد من حصة الديزل ولاندري عن الأسباب ، علماً أن المشفى يقع في منطقة ريفية بدون كهرياء عامة ويعتمد بتياره الكهربائي على مولدات المشفى الخاصة والتي عجز اليوم في توفير قيمة مادة الديزل من السوق السوداء .

ونتيجة للأسباب أعلاه فإن عمل المشفى مهدد بالتوقف عن العمل وذلك للعجز الكامل عن شراء الديزل .

ولقد بحت أصواتنا وناشدنا وزارة الصحة العامة ومكتب الصحة في المحافظة ومنظمة الصحة العالمية وصمت آذاننــا بالوعود  ولم يصلنا الديزل ليومنا هذا في حين ان كل المستشفيات الأخـرى تستلم مخصصاتها شهريا" ولاندري عن سبب إستثنائنا من ذلك  !

في الأخـير نتمنى ان تجد مناشدتنا هذه والأخــيرة الإهتمام والرعاية من وزارة الصحة ومكتب الصحة ومنظمة الصحة العالمية  لتوفير مادة الديزل لإستمرارية العمل الإنساني في مستشفى المحفـد الريفي المـهدد عمله بالتوقف في حالة إستمرارية حرمانه من الديزل .

د. عبدالله جعيرة
أدارة مستشفى الشهيد صلاح ناصر محمد م/ المحفد / أبين .