دورة إدارة المشاريع بالمركز الاستشاري الأول تواصل اعمالها في عدن

عدن(عدن الغد)خاص:

لليوم الثالث على التوالي تواصل الدورة التدريبية الخاصة بأدارة المشاريع في المركز الاستشاري الاول بمديرية خورمكسر في عدن، حيث تعد هذه الدورة التدريبية الاكثر رغبة لإدارة المشاريع الاحترافية والتي يحضرها 15 مشارك ومشاركه .

وفي محاضرة هذا اليوم  التي قدمها الاستشاري في التدريب والتطوير المؤسسى  الدكتور/ مرتضى ابراهيم من السودان الشقيقة حيث استعرض مراحل دراسة المشروع ودورة تطوره شارحا الخمس المراحل الاساسية بشكل سلس ومبسط وبداية بمرحلة التحديد لتشخيص الافكار والاعداد والصياغة للمشروع (دراسة الجدوى) وكذا تقييم المشروع لتقييم دراسة الجدوى للتوصل الى اتخاذ قرار ، وبعدها التنفيذ والاستثمار (اقامة المشروع) وفي المرحلة الاخيرة تاتي مرحلة التشغيل حيث تبدأ مهمة ادارة المشروع...

ثم واصل الاستشاري د.مرتضى بتقديم شرح تفصيلي لكل مرحلة ابتداء بمرحلة التحديد والتشخيص للافكار ومن منطلق تحفيز الدماغ للافكار الابداعية مبينا مرحلة الفكرة وتوصيفها وتشخيصها بابعادها المختلفة شكلا ومحتوى ووظيفة واداء ومتطلبات، كما أشار الى عدد من المصادر المهمة لفكرة المشروع والذي تتجسد من خلال دراسة احلال الواردات والخام والمهارات المحلية واستخدام التكنولوجيا الحديثة وكذا التشريعات الجديدة ومراجعة المشروعات القديمة وتلبية احتياجات المجتمع وكذا تحديد المشروعات على اساس التكامل الاقليمي ومتطلبات الهياكل الاساسية واستقصاء المؤسسات والمشروعات الصناعية القاىمة وبرامج واتفاقيات تعاون.، كما اوضح بأمثلة عديده في البلاد العربية  وكيفية تسويق المنتج بداية العام واخر العام والتعامل معه والقيمة الاسمية المضافة وتعلق الصورة الذهنية عن هذا المنتج .

واستعرض غربلة الافكار وتحديدها بمرحلتين بداية بحذف افكار المشروعات المشكوك في نجاحها باستخدام طريقة أستمر او لا أستمر وفي الثانية من خلال استخدام مصفوفة تقييم وترتيب افكار المشروعات وقدم تفصيلا من خلال عدد من الاسئلة  منطلقا من مبدأ أستمر أو لا أستمر، كما بين عدد من العناصر لهذه المرحلة ابتداء من تقديم الطلب والبيع والتوزيع والتنافس وتكاليف الانتاج وارباح المنافسين وانتهاء بالجوانب الفنية الحجم الاقتصادي للمشروع والقوى العاملة والخام وتوفر رأسمال وكادر المؤهل .

ثم قام المشاركون من خلال مصفوفة تقييم وترتيب افكار المشروع في ثلاث مجموعات لثلاث مشاريع وفقا للنموذج الموزع لهم كتطبيق عملي  فيما بينهم ومع المدرب عند تحليل الارقام لكل مجموعة...

واختتم اليوم التدريبي الشيق والذي قدمت فيه عدد من الخطوات لتنفيذ أفكار للمشاريع على اسس  دراسة جدوى بمحتوياتها واهمية كل مشروع واهدافه وتلخيصه واعداد الخطط والتوصيات والملحقات واشياء اخرى ذات قيمة.... وطلب المدرب  من كل مشارك تقديم مشروعه الخاص السبت القادم لمناقشته مع ذوي الخبرة في مجال اعداد المشاريع والتي ستكون بمثابة اختبار عملي وحقيقي ومساعدة المشارك لتصويب القصور أن وجد للحصول على الشهادة المعتمدة رسميا بهذا المجال النوعي الاكثر إحترافية علما وعملا


*من منصور عامر