أختتام ورشة عمل لعرض ومناقشة خارطة الطريق للسلام النسوي بشبوة

عتق((عدن الغد)) عادل القباص

تحت رعاية مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بمحافظة شبوة نظمت مؤسسة وجود للأمن الإنساني صباح اليوم  بمدينة عتق ورشة عمل بعنوان (عرض ومناقشة خارطة الطريق للسلام النسوي) ونفذتها على الواقع الملموس جمعية تنمية المرأة بمحافظة شبوة بنجاح منقطع النظير   تحت شعار "النساء تصنع السلام".

وفي مستهل الورشة التي حضرها مستشار المحافظ محسن الحاج ومديرعام مكتب الخدمة المدنية بالمحافظة محمد عبدالله أحمد ومدير عام مكتب الأحوال المدنية بالمحافظة العقيد أحمد طالب المرزقي ورئيسة جمعية تنمية المرأة بالمحافظة فاطمة فرج حيدرة أكدا مدير عام مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بمحافظة شبوة علي أحمد عمير أهمية دور المرأة في صنع عملية السلام المحلي عبر دعمها لمسار التوافق العام والشمول وعكس الوعي الثقافي والحضاري لأبناء المحافظة، مؤكدا أن دور المرأة كبير في الأسرة والمجتمع على مستوى الوطن وتعتبر المرأة هي الام والزوجة والاخت وتواحدها اليوم في هذه الورشة هام وفعال إلى جانب أخيه الرجل مشيرا أن هذه الورشة ستخرج بالمقترحات والتوصيات وسترفع للجهات المانحه والمنظمات الدولية وسترجم إلى مشاريع مستقبلية .

مشيرا إلى دعم السلطة المحلية بالمحافظة متمثلة بمحافظ المحافظة الأستاذ محمد صالح بن عديو ودعمه المتواصل للمؤسسات ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية والإنسانية والحقوقية شاكرا كل من ساهم ونظم ودعم هذه الورشة .
فيما أشارت منسقة الورشة الاستاذه ذكرى أبوبكر سعيد أن مثل هذه الورشة تقام اليوم في عشر محافظات من بينها محافظة شبوة بحضور ممثلين عن حقوق الإنسان وأتحاد نساء اليمن وقيادات نسوية وإعلاميين وقيادات حزبية ومكونات سياسية وقيادات أمن وجيش وكذلك وسطاء السلام ومنظمات مجتمع مدني وتوافق شبابي وأشارت أن الورشة تهدف إلى إعداد مسودة وتقديمها إلى المؤتمر الافتراضي رفيع المستوى حول السلام النسوي في اليمن لخلق الشراكات مع المهتمين لتطويرها وتحسينها كما أنها تهدف إلى توفير إطار عمل ارشادي لكسب التأييد السياسي والمجتمعي  توسيع قاعدة المشاركة المحلية والمشاركة في المفاوضات القادمة وقالت نحن هنا بدورنا في هذه الورشة يناقش الست المراحل وهي الأحكام والمبادئ وآلية وقف إطلاق النار وترتيبات خاصة لوقف إطلاق النار في تعز ومأرب وترتيبات إنسانية واقتصادية ومفاوضات السلام الشاملة والفترة الانتقالية .

وقدم المحاضر الأستاذ ناصر لشدف في الورشة صورة واضحة وشرح تفصيلي عن الوثيقة وبعدها تم توزيع المشاركون والمشاركات في ست مجموعات عمل 
ومناقشة الخارطة النسوية المقترحة للسلام والهادفة إلى توفير إطار عمل إرشادي لتحقيق السلام في اليمن عبر عدة مراحل تشمل وقف إطلاق النار والمفاوضات ومرحلة الانتقال السياسي، وكذا التطرق إلى آلية المشاركة وعملية سلام متعددة الأطراف بالتوازي من أجل أن يعم السلام في ربوع وطنا الحبيب .

وتطرق المشاركون في صميم الوثيقة بالعديد من المقترحات والتوصيات المثمرة التي أثرت هذه الوثيقة بكل تفاصيلها  والذي سترفع لمؤسسة وجود للأمن الإنساني ومبادرة مسار السلام ليتم الأخذ بها في تنفيذ هذه الوثيقة على واقعنا الملموس .