انجازات الميناء تتحدث عن نفسها..سلام مربع لإدارة الميناء بقيادة الشعبي

عدن ( عدن الغد ) كتب/ النعماني أبو شامل:

من حق الميناوية ان يحتفلوا وكيفما شاءوا والى ان يشاؤوا بما حققوه من انجازات رائعة خلال زمن قياسي واهمها واكبرها بطولة كاس الجمهورية لكرة السلة وبطولة عدن للكرة الطائرة والبرونز في لعبة الجودو على مستوى الجمهورية .

هذه الانجازات التي تتحقق هذه الايام لنادي الميناء الرياضي لم تأت بالصدمة ولكن بفضل جهود ادارته التي بذلت الغالي والنفيس بقيادة الرئيس/ عارف الشعبي وبذلت اقصى الجهود لتحقيق افضل الانجازات للنادي واعادت له هيبته وامجاده واسمه العريق برغم كل الظروف التي يعيشها النادي بل والبلد برمته.

لكن مع الاصرار والعمل الدؤوب والجهد الواضح استطاعت الادارة ان تكسر حاجز العراقيل والتحديات وتعيد للنادي امجاده ومكانته ولم تستسلم او تسلم بالامر بل تحدت كل الظروف وسخرت كل الامكانات وشحذت الهمم وظلت قريبة من كل الالعاب ووفرت كل مايحتاجونه واستشعر اللاعبون المسئولية وترجموا تلك العطاءات الى واقع ملموس على الارض .

وكان من الطبيعي ان يدخلوا اسم ناديهم التاريخ بافضل الالقاب والانجازات برغم ان هناك اندية كانت من اكبر المنافسين لبطولات للسلة والطائرة 

غير ان ادارة الميناء كانت عند مستوى الثقة والمسؤولية فقدمت كل مايمكن تقديمه وتعهدت باعادة انجازات النادي وكانت عند الوفاء والعهد والمسئولية وبزمن قياسي أعادوا انجازات النادي وبطولاته التي كان يشتهر فيها ويسيطر عليها .

وليس ذلك فحسب بل لدى الادارة اصرار على مواصلة العطاء ليظل النادي متربعا على الصدارة والحفاظ على مكانته وزعامته مادام هناك شباب لديهم الطموح وعاشقين التحدي والانجازات بقيادة رئيس النادي الاستاذ/ عارف الشعبي الذي كان ولازال واقفا وداعما للنادي في كل العابه.

هذا الجهد الذي تقوم به الادارة وهذا الدعم جاءت ثماره وحصد النادي خيراته وباذن الله القادم افضل كما يرى ويتوقع كل الميناوية وهم يرون الانجازات تعود للنادي ويلمسون جهود الادارة التي تستحق الشكر والتقدير والاعجاب والثناء.

            ملعب النادي يا محافظ عدن..

واذا كانت هناك من عوائق تقف حجر عثرة فان اكبر العراقيل هو حرمان النادي من ملعب كرة القدم والذي كان له الاثر السلبي على مكانة النادي الطبيعية في كرة القدم.

لذلك نتمنى من السلطة المحلية في محافظة عدن ان تتحمل مسؤولياتها تجاه نادي الميناء والوقوف معه لعوده النادي الى المنافسة في البطولات الكروية واكبر الوقوف مع النادي هو اعادة حقه المسلوب في ملعبه المحاذي للنادي وهذا اقل مايمكن تقديمه للنادي ودعمه بما يجب عليه حتى يستطيع الميناء ان يعيد تاريخه وانجازاته في كرة القدم .

ولن يعيد انجازاته وتاريخه الا بوقوف السلطة المحلية ووزارة الشباب والرياضة واكبر الوقوف مع نادي الميناء هو اعادة ملعبة وتعشيبة اسوة ببقية الاندية .

كما نتمنى تفاعل الجهات المسؤولة في عدن ووزارة الشباب والرياضة مع النادي بانجاز الصالة التابعة للنادي والخاصة بلعبة كرة السلة وكرة الطائرة خاصة وان النادي بطل كبير في الطائرة والسلة واغلب البطولة تقام في هذه النادي ووجودها ليس فقط في مصلحة نادي الميناء وحده بل في مصلحة عدن ورياضييها..

وربنا يوفق الادارة الميناوية بقيادة الشعبي الى مزيد من البطولات والإنجازات

ومن زرع حصد.