دعمه محافظ عدن بمبلغ 500مليون ريال ..تدشين صندوق التنمية لرجال المال والأعمال بعدن

عدن (عدن الغد)عارف الضرغام.

تحت شعار لأجل عدن نعمل معا وبرعاية الأستاذ أحمد حامد لملس محافظ محافظة عدن أقيم صباح اليوم بقاعة سبأ للمؤتمرات والمناسبات بعدن حفل تدشين صندوق التنمية لرجال المال والأعمال- عدن بحضور الأستاذ محمد نصر شاذلي وكيل أول محافظة عدن، والأستاذ جمال بلفقيه رئيس لجنة التنسيق العليا بعدن، وفضيلة القاضي فهيم الحضرمي رئيس محكمة الاستئناف بعدن عضو مجلس القضاء الأعلى، والأستاذ أبوبكر سالم باعبيد رئيس الغرفة التجارية بعدن، رئيس صندوق التنمية لرجال المال والأعمال بعدن، والأستاذ علي عاطف وكيل وزارة التجارة والصناعة بعدن.

وقد بدأ التدشين بآية من الذكر الحكيم، ثم ألقى الأستاذ عبدالرحمن صالح العبادي نائب رئيس صندوق التنمية لرجال المال والأعمال - عدن رحب فيها بالضيوف وبالحضور جميعا لحضورهم وتجاوبهم للمساهمة ورفد الصندوق بالمال من أجل تنفيذ أهدافه لإعادة البسمة لعدن لترتقي إلى المكانة اللائقة بها والجاذبة للاستثمار والمستثمرين.

داعيا إلى التنسيق في العمل لأنه أنشئ لكل عدن ولكل مديرياتها.

وقال سنعمل مع من يضع يده في يدنا، وجهده مع جهدنا حتى تعود عدن إلى سابق عهدها في الرقي والرخاء.

وأشار إلى أن الصندوق يجسد العلاقة بين القطاعين العام والخاص، ودعا التجار ورجال المال والأعمال لرفد الصندوق بالمال، والالتفاف حوله ودعمه.

واختتم كلمته بتوجيه الشكر والعرفان للأستاذ محمد نصر شاذلي وكيل أول محافظة عدن لحضوره ولكل من حضر وتفاعل مع الصندوق وذلل الصعوبات والعقبات التي واجهته.

تلى ذلك عرض فلم بروچكتر وثائقي عن عدن تحدث عن تفاصيل التحضير لإنشاء هذا الصندوق وعرض كلمات لكل المسؤولين في إظهاره ابتداء من المحافظ وحتى رئيس الغرفة التجارية رئيس الصندوق.

السلطة المحلية بالمحافظة كانت حاضرة ممثلة بالأستاذ محمد نصر شاذلي الذي ألقى كلمة نقل فيها تحيات المحافظ واعتذاره عن الحضور لأمر طارئ، مرحباً بجميع الضيوف والحضور، معلنا دعم المحافظ لهذا الصندوق بمبلغ 500 مليون ريال.

مشيراً إلى أن عدن لها فضل على الجميع، ولهذا فإن هؤلاء الحاضرين في تدشين هذا الصندوق جاءوا من أجلها، وفي ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها، جاءوا لانتشالها من وضعها بجهود ذاتية.

وقال نحن في المحافظة نحيي ونقدر هذه الجهود، وهذا التفاني والإخلاص، وسنتغلب على هذه الصعوبات، لأن عدن هي مدينة الصناعة والتجارة والسلام.

ودعا رجال المال والأعمال باسم السلطة المحلية إلى أن يشاركوا ويسهموا ويقدموا الدعم اللازم لهذه المدينة عبر هذا الصندوق.

من جهته ألقى الدكتور أبوبكر سالم باعبيد رئيس الغرفة التجارية رئيس مجلس إدارة الصندوق كلمة قال فيها بعد ترحيبه بالضيوف: نحن نقدر دعم الأخ المحافظ، ونحن تطلعاتنا كبيرة وكثيرة، وما بدأناه ما هو إلا خطوة للخروج مما تعانيه عدن.

وأضاف كثير من الناس يتكلمون ويتغنون بتاريخ عدن القديم، ولكن نحن الآن نريد الحديث عن مستقبل عدن.

وأشار إلى أن القطاع الخاص شريك مع القطاع العام، لتجاوز الأزمات، داعياً إلى شراكة حقيقية لإخراج عدن من أزمتها.

كما تحدث الأستاذ علي عاطف وكيل وزارة التجارة والصناعة بعدن مرحباً بالضيوف متمنيا للصندوق التوفيق والنجاح في مهامه، واعتبر هذا الصندوق محفظة مهمتها تنمية المحافظة، داعياً إلى تحقيق الشراكة التي تعود بالنفع على مدينة عدن وسكانها، والنهوض بعدن ورفدها بالمشاريع الحقيقية.

مشيراً إلى أنه بمزيد من الإخلاص في العمل ستتجاوز كل التحديات.

وبهذه الكلمة اختتمت هذه الفعالية التي ستكون اللبنة الأولى لبناء وتنمية مدينة عدن، وخطوة أولى لإعادة الروح فيها لتواكب مثيلاتها في المنطقة.