الجيش الوطني يجدد عزمه لتحرير البلاد من براثن الحوثي

(عدن الغد)متابعات:

جدد الجيش الوطني  عزمه على تحرير جميع أراضي البلاد، من المليشيات الحوثية، بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي والمقاومة الشعبية.

وأكد الجيش الوطني أنه قادر بالتعاون مع التحالف والمقاومة، على تغيير المعادلة، في طريق تحرير كامل الأراضي اليمنية  مما سماه "الوجود الفارسي"، في إشارة إلى المليشيات المدعومة من إيران.


جاء ذلك خلال اجتماع لرئيس أركان الجيش اليمني الفريق صغير بن عزيز، مع عدد من قادة المناطق العسكرية والجبهات القتالية، لمناقشة سير العمليات في مختلف جبهات القتال

وأوضح رئيس الأركان اليمني خلال الاجتماع أن مليشيات الحوثي ليس لديها أي اعتبار للدم اليمني المراق، ولا للثمن الذي يدفعه الشعب جراء حربها العدوانية على مقدرات ومستقبل الأجيال، محوّلة حياة اليمنيين إلى جحيم؛ فقراً وجوعاً وتشريداً وأمّية وجاهلية عمياء.

وأشار بن عزيز إلى أن "خطر هذه العصابة الإرهابية المدعومة من إيران لم يعد اليوم مقتصراً على اليمن فحسب بل أصبح ممتداً إلى الإقليم والعالم".

واعتبر الفريق بن عزيز مليشيات الحوثي؛ الجماعة الإرهابية الأولى في العالم التي باتت تمتلك قدرات إرهابية برية وبحرية وجويّة، وليس أمام اليمنيين والعالم الحر سوى مواجهة هذه العصابة وإمكاناتها الإرهابية وفكرها العنصري العابر للحدود.

قائد أركان الجيش اليمني، ثمّن الدعم والإسناد الذي يقدمه الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية للقوات المسلحة اليمنية، وللشعب اليمني في مختلف المجالات.

وفي الاجتماع الذي حضره قائد قوات الدعم والإسناد في التحالف اللواء الركن يوسف الشهراني، استمع رئيس الأركان اليمني من القادة إلى شرح مفصل عن سير العمليات العسكرية في مسرح العمليات القتالية والتطورات الميدانية وما تتكبّده مليشيات الحوثي من خسائر بشرية ومادية في مختلف الجبهات.