الساعد الأيمن لشيخ قبيلة البريمة في ذمة الله بحادث مروري

كتب / جلال السويسي

كانت قبيلة البريمة ولواء 17 مشاة مع فاجعة مؤلمة مساء يوم الجمعة 26 نوفمبر من هذا العام بسقوط شقيق شيخ قبيلة البريمة المغفور له عبداللطيف حيدر البريمي في حادث مروري مؤلم بمفرق عمران الرابط بين رأس عمران ولحج ..

وفي حديث شقيقه شيخ قبيلة البريمة الشيخ أنور حيدر البريمي الذي بدأ حديثه بالثناء والشكر لله والايمان بقضاء الخالق وعظمته جل شأنه أثناء الحديث عن سقوط شقيقه الأصغر منه رحمة الله عليه عبداللطيف حيدر البريمي  في حادث مروري مروع في مفرق خط رأس عمران عندما كان كان يقود طقمه قادماً من الوهط مساء الجمعة الماضي عندما ارتطم بقاطرة من الخلف مما أدى إلى وفاته مباشرة ..

كما قال الشيخ أنور حيدر البريمي مؤمناً بقضاء الله وقدرته لله ما أعطاء وله ما أخذ إلا أن أي إنسان يتألم ويحزن على فراق أحبته ، حيث كان المغفور له شقيقي عبداللطيف الساعد الأيمن لي ولجميع أسرته وقبيلته أخلاقه تسبق أفعاله .

واضاف البريمي : أننا اليوم نتحدث عن  رحيل انسان ذو محاسن الاخلاق ومكارم الإنسانية أنه بطل من ابطال الصبيحة الأشداء والاقوياء لقد صآل وجآل في جبهات القتال مع إخوانه من رجال الصبيحة أبناء الجنوب ضد التمدد الفارسي منذ بداية الحرب العبثية ابتداءً من تحرير عدن والعند كما شارك مقاتلاً في جبهات الصبيحة والوزاعية ..

وأردف الشيخ أنور عن أخيه الراحل عبداللطيف : بأنه رحل بعد أن ناهز من العمر أربعين سنة قضاها في خدمة الوطن طالباً خريج ثانوية عامة ثم عسكرياً برتبة ملازم اول أحد ضباط لواء 17 مشاة مخلفاً أسرة تتكون من 9 أفراد 4 بنين و5 بنات ..

وختم حديثه سائلاً المولى عز وجل  أن يغفر له ويرحمه وان يعوضه الصبر وتحمله معانات رحيله  بفقدان ساعده الأيمن كما وصفه في حديثه ونحن بدورنا ننقل احر التعازي القلبية وأصدق المواساة القلبية في مصابهم الجلل وان يعوضهم في مصيبتهم هذه خيراً منها وانا لله وانا اليه راجعون ..