مارم: العلاقات التجارية بين اليمن ومصر ضاربة جذورها في عمق تاريخ البلدين

القاهرة(عدن الغد)سبأنت:

أكد سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم، إن العلاقات التجارية بين اليمن ومصر تعود إلى فترات قديمة ضاربة جذورها في عمق تاريخ البلدين والشعبين الشقيقين.

وأشار السفير مارم، في كلمته أمام الملتقى الأول للمستثمرين ورجال الأعمال اليمنيين في مصر الذي نظمه مجلس الأعمال اليمني بحضور نائب محافظ السويس الدكتور عبدالله رمضان وعضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب الدكتورة غادة علي ووكيل أول وزارة الاستثمار محمد يوسف، وعدد من رجال المال والأعمال والمهتمين، إلى أن القيادة السياسية للبلدين ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وأخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي حريصة على تطوير وتعزيز العلاقات التجارية بما يواكب تطورات العصر والمرحلة.

وأشاد بجهود المستثمرين ورجال الأعمال للحفاظ على رأس المال الوطني، في ظل الظروف التي تعيشها بلادنا وما تعرض له الاقتصاد اليمني وقطاع الأعمال من أضرار فادحة نتيجة الحرب المفروضة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران على الشعب اليمني ومؤسسات الدولة..مثمناً ما تقدمه مصر الشقيقة حكومة وشعباً من تعاون ودعم لأبناء الجالية اليمنية المتزايد عددها نتيجة الظروف التي تعيشها بلادنا..مؤكداً بأن مواقف مصر العروبة ليست بمستغربه فقد كانت ولا تزال دائمة سباقة ومن أهم الداعمين للدولة اليمنية وشعبها.

ودعا السفير مارم بقية رجال الأعمال اليمنيين في مصر للانضمام الى مجلس رجال الاعمال اليمني من أجل تحقيق المصالح المشتركة وتطبيق الاتفاقات المبرمة بين البلدين الشقيقين في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري.

من جانبه استعرض رئيس مجلس الأعمال اليمني في مصر محمد المجاهد، الاستثمارات اليمنية في مصر والتسهيلات المقدمة للمستثمرين ورجال الأعمال اليمنيين ..مثمناً جهود السفارة في تأسيس المجلس ودعم أنشطته وبما يضمن الحفاظ على رأس المال الوطني في ظل الظروف التي تعيشها بلادنا.

وعقدت خلال اللقاء عدد من الجلسات الهادفة إلى التعريف بالعلاقات التجارية وفرص التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين.