صحافي: عدم تحرك الحكومة وصمت إدارة البنك جراء انهيار العملة جريمة كبرى بحق الشعب

(عدن الغد) خاص:

أكد الصحافي اليمني محمد عبدالعليم أن عدم تحرك الحكومة اليمنية وإدارة البنك المركزي إزاء ما يحدث من انهيار للعملة المحلية يعد جريمة بحق الشعب الذي يعيش في مستنقع الجوع والفقر.

وقال عبدالعليم: "يتساءل الرأي العام المحلي عن الصمت والتهاون في إصلاح السياسات المالية والنقدية ورؤية انهيار العملة دون تحرك جاد للحفاظ على الاقتصاد المستمر في الانهيار".

وأشار إلى أنه: "بات من الضروري إجراء تغيير إدارة البنك المركزي وتفعيل الهيئات الاقتصادية والرقابية والحفاظ على الاحتياط من النقد الأجنبي وعدم العبث بالعملة والتلاعب بالصرف وإخراج الدولار خارج البلاد بمبالغ ضخمة". 

وأضاف بالقول: "إن من الواجب توريد عائدات تصدير النفط والغاز من واردات الدولة إلى حساب حكومة المناصفة في البنك المركزي وإلزام فروع البنوك والمصارف بعدم نقل وترحيل العملة من محافظات الجنوب وعدم العبث بأسعار العملة".