على صوت البال قلبي مستريح (قصيدة)

بقلم / عبدالقادر زين بن جرادي

با قول في حاجة
وباعلنها صريح 
ما عاد لي رغبة في 
صنعاء ولا صرواح
حتى عنب صنعاء 
ومنظرها الشريح
واصوات صنعانية 
تفرحني مع الشراح
قدني من الوحدة 
متكدر جريح
وزادت اجراحي 
بتوجيهه عليّ لرماح
الباب با سده 
واريح واستريح
قد هو مثل من سد 
بابه ما تجيه ارياح
قد خير لي با جلس 
بخيمة في سبيح
ولا مزارع بُن مخيم 
في سيل سباح 
أن كان شي أذان 
تسمعني اصيح
با نجني البُن المدلاء
من على لصباح
جنبي مع جنبك
يا العقل الصحيح
من بعد تيك الخساير 
نجني الأرباح
وان كان نفسك في 
غنج غاني مليح
الله معك يا متيم 
بالهوى سواح
بس خاف لا تصبح
في صنعاء نطيح
شف عاد معاهم ثور
مخباء اسمه النطاح
جالس وراء الخوخة
وبه دماً وقيح
يأكل عنب صنعاء
وحب الليم والتفاح
قدني على الوادي
وبالي مستريح
بشرح على الجربة
وقضي ليلتي مرتاح
الا ردي معي بالصوت
يا ذات الجنيح
يا ذي شرابك من لقاح
الورد والأجباح


✒️ عبدالقادر زين بن جرادي