السلطة  المحلية ومنظمة يمن ايد تدشنان  مشاريع في مجال المياه والتعليم بمديرية طوالباحة

طور الباحة((عدن الغد)) خاص

استقبل صباح اليوم الاربعاء  الاستاذ محبوب الشعبي  مديرمكتب التخطيط والتعاون الدولي مديرية طورالباحة فريق منظمة يمن ايدبقيادة المهندس عبدالغفور الحيدري مديرالمشاريع 
والمهندس منذرسهيل
وخلال اللقاء رحب الشعبي بالفريق وقدم لهم جزيل الشكروالتقدير 
مشيدآبالدورالمتميز والدعم السخي المقدم من منظمة يمن ايدفي تمويل المشاريع الخدمية الهامة بالمديرية وقام الشعبي وفريق المنظمة بالنزول الى منطقة حيح وكان في استقبالهم الشيخ عبده سعيد واهالي المنطقة وخلال اللقاء تم تسليم موقع العمل لمشروع ترميم  واعادة تاهيل مدرسة لبوزة الى المقاول والذي سينفذ المشروع مكتب ياسين محمدعبده للمقاولات وبتمويل من منظمة يمن ايد
حيث سيبداء العمل بالمشروع الاسبوع القادم 
وحث الشعبي المقاول  بالإسراع للبدء بتنفيذ المشروع والعمل على إنجازه لما له من أهمية بالغة كونه سيساهم في التخفيف  من معانا الطلاب والمدرسين واهالي المنطقة  وابدء الشعبي إستعداد  السلطة المحلية بالمديرية على تذليل الصعاب وتوفير كافة التسهيلات اللازمة بما يضمن تنفيذ المشاريع  وإنجازها على أكمل وجه
كما زارالشعبي وفريق المنظمة منطقة حبيل العليا السحر للاطلاع على مشروع مياه حبيل العليا والتي تم انجازة بدعم من منظمة يمن وافتتح الشعبي وفريق المنظمة مشروع المياة وجري تسليم المشروع  الى الاستاذ عبدالحافظ 
مشرف لجنه تسيرالمشروع
كما اوضح مديرالتخطيط بالمديرية الاستاذ محبوب الشعبي  بان قيادة السلطه المحلية ستعمل  على مضاعفة الجهود حتي نحقق حلم ابناء المديرية في الحصول على المشاريع الخدمية

وزار الشعبي وفريق المنظمة بئرالدريهمي منطقة الفرشة وكان في استقبالهم الاستاذ نجيب درهم وتهدف الزيارة للاطلاع على المشروع والتي سوف سيتم تنفيذة قريبآ بتمويل من منظمة يمن ايد
واكدالشعبي بان مشروع بئرالدريهمي تم مسحوة مسبقآ ضمن مشاريع ابار المياه في المناطق المستهدفة والتي  بحاجة الى التنفيذ بشكل عاجل نظرآ لاعتماد السكان عليها في الحصول على المياه 
حيث لاقت هذه اللفتة الكريمة استحسانآ كبير من قبل اهالي المنطقة وعبرعن شكرهم لقيادة السلطة المحلية ومكتب التخطيط بالمديرية على هذا اللفتة الكريمة والعمل المنسق باعتبار مشاريع المياه هي من اولويات المواطن بطورالباحة والذي  ستمكن السكان من الاستقرار وعدم التفكير بالهجرة الى المدينة والذي سبق وان هاجرالعديد من الاهالي نتيجة معاناتهم بسب انعدام مشاريع المياه