الأسطورة ابوبكر الماس والنجم وسيم القعر ضيفي الحدث الكبير .. الختام الجميل يتوج الشباب بطلا لدوري الفقيد علي العيسائي للإدارات اسمنت الوحدة

خالد هيثم

قدمت بطولة الفقيد علي العيسائي لإدارات اسمنت الوحدة ، روح العطاء الجميل في المحطة الاخيرة ونهايب البطولة التي مرت على حالة انسيابية محملة بجمال المواعيد واناقة التعامل وروح المنافسة ، طمعا في التتويج بالبطولة الجميلة التي ساهم فيها الجميع ، بدأ من قيادة الشركة التي منحت البطولة كل ما تحتاجه ، لتكون مساحة ود وحب ، مروا بلاعبي الفرق الاربع التي شاركت " النصر - الابطال - الاهلي - الشباب".
قيادة الشركة ومعها اللجنة المنظمة ، رمت بكل تفاصيل الاخلاق السامية ، وجاءت بنجمين كبيرين ليكونا شاهدين على الحدث ومكرمين ، فكان الاسطورة الكروية النجم الكبير للتلال والمنتخبات ابوبكر الماس ، حاضرا بنجوميته التي تتجاوز الآفاق ، ومعه كان الاسمرانى الجميل في رياضة الوطن نجم منتخب الأمل وحسان الكابتن وسيم القعر ، أيضا حاضرا بكل ما يحمله من سلوك ونجومية , وعلى تلك المساحة الشاملة في روحها وتفاصيل ما حملته ، كان النهائي الذي يجمع فريقي الشباب والأهلي ، يمنح معشب ملاعب فان سيتي ، خصوصية من خلال الجميع الحاضر والروح التي احتوت كل الحضور.
معطيات الحوار الكروي الذي تمسك فيه الفريقين بحظوظ الفوز والتتويج باللقب الغالي ورفع الكأس ، جاء في اتجاهين ، اولهما حوار سلوكي ثابت لا يقبل الا بمنح اللقاء جمال المفردات ، ثم حوار الأقدام ومساعي فرض الهيمنة على الملعب ، من خلال قدرات كلا منهما. 
معطيات المنافسة ، ومع مرور الربع الاول من الشوط ، ظهر فيه لاعبي الشباب عمرو عادل ومحمد سامي ومحمد عبدالحميد وفيصل الصبيحي ، في مساحة افضل خصوصا في قدرة الوصول الى مناطق الدفاع الاهلاوي ، والاقتراب ، من شباك حارسهم مازن مكرد ، الذي حاول الصمود ، قبل ان يجد شباكه تخدش بهدف مبكر سجله أحمد ياسين ، فكان لذلك أثر واضح في أداء لاعبي الاهلي ، الذي أحبطوا بصورة واضحة ليفتحوا دفاعهم وشباكهم لاهداف اخرى بالتوالي عبر محمد سامي وعمرو عادل وفيصل الصبيحي.
اهدف الشباب وروح لاعبيه ، قللت من حضور لاعبي الأهلي ، الذين عجزوا في العودة بردة فعل تعيد حسابات اللقاء ، فمالت كل المعطيات في رفقة لاعبي الشباب الذين لعبوا بدفاع كثيف وهجمات سريعة اعتمدوا فيها تحركات عمرو عادل ، لينتهي الشوط بتقدم شبابي بنتيجة مريحة.
في الشوط الثاني لم يتغير الحال ، عجز اهلاوي وقدرات شبابية ، أبقت الوضعية على حالها فسجل الشباب هدف خامس ثم سجل الأهلي هدف شرفي عبر انور هرهرة الذي أضاع ركلة جزاء تصدى لها الحارس الأفضل في البطولة "عقيد مدهش" قبل ان يضيف محمد سامي هدف سادس انتهى عليه اللقاء الجميل والموعد الاكثر من رائع.
* بين الشوطين كرمت قيادة الشركة واللجنة المنظمة النجم الكبير "الأسطورة" ابوبكر الماس ومعه النجم الأسمراني الرائع وسيم القعر .. كما تم تكريم اعلام البطولة - صحيفتي الأيام وعدن الغد وموقع عدن سبورت ، الامناء - عدن تايم - الوطن .
* بعناية فائقة اختارت اللجنة العم احمد عبدالله ليكون ضمن المكرمين ، كأفضل مشجع حاضر في مباريات البطولة ، في لفتة نالت كل الاستحسان من الجميع. 
ختام البطولة أيضا شهد تكريم الفريقين بالميداليات وتكريم حكم اللقاء مازن عبدالصمد وافضل حارس في البطولة " " وأفضل لاعب عمرو عادل ، وافضل هدفا محمد الظبي، قبل ان يكون الموعد للاعبي فريق الشباب ليرفعوا كأس البطولة من كبار الضيوف "قيادة شركة اسمنت الوحدة.
* قدمت البطول تفاصيل مشاهد رائعة ، كان فيها الختام الاجمل بين المشاهد بما حمله بين أوقاته.
حضور اللقاء الشيخ ناصر الكلدي مدير الشؤون الإدارية - دكتور عمار مدير المبيعات -أ.بلال قمحان المدير المالي -أ.عارف سطيح رئيس قسم المراجعة -أ.ناصر الجروي رئيس قسم المخازن -أ.فؤاد محمد القائم بأعمال مدير المشتريات والمخازن -عماد باصهي القائم بأعمال مدير شؤون الموظفين -الدكتور علي عبدالله المعروفي طبيب شركة الوحدة للأسمنت.

لجنة البطولة بربانها بدر الحلاج ، ومحمد الطعسلي - عمرو صلاح - رؤوف عبده - مروان عويضان - رؤوف البعداني .. كانوا حوار مثقف نقل البطولة من محطة الى أخرى بتعامل جميل وحريص ، وصولا لى الختام الذي قدم في ابهى صورة.