ميناء المخا يتجاوز خط الفشل

((عدن الغد)): شهاب هزاع

 

بشكل عام لن تخرج اليمن من محنتها الا عبر رجال اشداء يتغلبون بعزيمتهم وإصرارهم على كل المعوقات و يدوسون بأقدامهم كل العقبات التي تقف في طريق مسيرتهم النضالية وفي طريق نجاحهم في مهامهم ووصولهم لغايتهم

اليمن ولادة بل كثيرة الانجاب برجال أشداء يصنعون امجاداً وعزاً ونصرا

قليل من الرجال من يقف عند نقطة معينة بين النجاح والفشل ليست نقطة تفتيش ولاحاجز صد ولاسداً منيعاً 
هذه النقطة هي عبارة عن خط رفيع يفصل بين النجاح والفشل 
وتكمن أهمية قوة العزيمة في قدرة الإنسان وإصراره على تجاوز هذا الخط الرفيع وتحقيق النجاح

كل ما يحتاجه الإنسان قوة العزيمة حتى لا يستسلم عند أول عقبة تواجهه في مهمة اوكلت اليه ويترك الهدف دون تحقيق

نتابع تلك الجهود العظيمة التي يبذلها الدكتور/ عبدالملك الشرعبي مديرعام ميناء المخا وفريق العمل معه
منذأن حط رحاله في المخا يجاهد من موقعة وبسلاحه المخصص له

إن إستعادة نشاط ومهام المنشأت والدوائر الحكومية  وفي مقدمتها المواني كميناء المخا يعتبر من اهم انواع الجهاد لمايترتب على تشغيله من اهمية في استعادة الحياة الاقتصادية والدفع بعجلة التنمية الى ماكانت عليها قبل انقلاب الحوثي ابن الخميني على الدولة وايضاًلما لتشغيله من اهمية في حياة المجتمع ولمايعود بالنفع للانسان

بخبرته وحكمته وعزيمته تجاوز خط الفشل دون تأهب ولا مبالاة

ونحن نتجاوز هنا الحديث عن الدعم اللا محدود للمقاومة الوطنية الذي مثل جانب مهم في هذا النجاح وكذا جهود الاخ محافظ المحافظة وايضاً جهود مديرالمديرية رئيس السلطة المحلية بالمديرية لان الحديث  عن اصحاب الإرث النضالي لا يتسع له المجال هنا

حديثنا وسؤالنا هنا..
هل يتمكن الاخوة مدير الميناء من اجتياز حاجز اخر ومعه مدير مكتب الزراعة باالمخا

اقصد هنا تجاوز العراقيل والصعوبات التي يواجهونها حالياً في استعادة تفعيل المحاجر البيطرية المخصصة للمواشي ؟

إن ماتمثله الثروة الحيوانية من اهمية في حياة الانسان في مجالات كثيرة  ولما تمثله من اهمية في زيادة مصادر الدخل للبلد والفائدة للانسان لحريُ بنا جميعاً أن نقف موقف الرجال الاشداء حتى يتحقق هذا الامر

نسأل الله أن يوفق الجميع لمافيه الخير والصلاح للبلاد والعباد