حقيقة تلوث الزبادي في عدن(وثيقة)

(عدن الغد)خاص:

تداولت مؤخراً وسائل إعلام محلية أخباراً عن انتشار مرض الإسهال في عموم مديريات عدن بسبب الزبادي.

وقالت هذه الوسائل أن مرض الإسهال المنتشر في مدينة عدن هو ناتج عن تلوث الزبادي المحلي حد قولها.

ومن جهتها ردت شركة هائل سعيد أنعم المنتجة للزبادي على هذه الادعاءات قائلة:" أن ما يتم يتم تداوله عن حدوث حالات تسمم غذائي ناجمة عن منتج زبادي الهنا الذي تنتجه الشركة فهي أخباراً عارية تمامًا من الصحة، وأنه لم يسجل المستهلكون أية بلاغات رسمية ولم تعلن الجهات الصحية عن ورود أية حالات تسمم بهذا الشأن.

وتحصلت صحيفة (عدن الغد) على وثيقة نشرتها الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة توضح عدم وجود أي تلوث في الزبادي المحلي.

وبينت الوثيقة أن الزبادي المحلي خالٍ من التعفن والتلوث حسب التقارير التي أجُريت لتصنيفه.

وقالت تقارير محلية أن الزبادي الذي تسبب في تسجيل حالات إصابة بمرض الإسهال هو خارجي الصنع وليس محلي كما تدعي بعض وسائل الإعلام.

وأكدت التقارير أن هذه الوسائل الإعلامية تهدف إلى التقليل من جودة المنتجات المحلية.