عرض الصحف البريطانية.. محمد صلاح: على ليفربول إبقاء النجم المصري بأي ثمن - في صنداي تايمز

(عدن الغد)متابعات:

تحت عنوان "محمد صلاح أفضل مهاجم في العالم، وعلى ليفربول أن يدفع له ما يريد"، كتب غرايم سونس مقالا في صحيفة صنداي تايمز قال فيه إنه يتفق مع اعتقاد المدرب الألماني يورغن كلوب بأن النجم المصري أفضل لاعب في العالم هذا الموسم.

وأضاف سونس أن صلاح كان من بين أفضل خمسة أو ستة لاعبين في العالم في المواسم القليلة الماضية، لكنه اليوم "في المركز الأول".

ووصفه بأنه لاعب ذو مستوى عالمي يستطيع الانضمام إلى أي فريق. وذكّر بأنه كان مرحباً به في أي من الأندية الكبيرة منذ موسمين أو ثلاثة.

وأشار الكاتب إلى أنّ صلاح "طماع"، وأن هذه صفة جميع اللاعبين الكبار، لكنه أناني لغاية، بحسب وصفه. وقال إن الأهداف الشخصية مهمة جدا بالنسبة إليه، وهو يسدد من كلّ زاوية ممكنة، ما يتسبب في إحباط لدى زملائه أحياناً وعلى وجه الخصوص ساديو مانيه، بينما يتقبل اللاعبون الآخرون ذلك لأنه لاعب جيّد.

وقال سونس إن صلاح قد يعتبر وصفه بأنه "أكثر اللاعبين أنانية" في إطار المديح، لأنه "آلة تسجيل أهداف".

وذكّر الكاتب بآخر هدفين سجلهما صلاح ضدّ مانشستر سيتي وفريق واتفورد، قائلاً إن أسلوبه يشبه أسلوب ميسي حين كان في أفضل مراحله، وإنه لاعب لا يمكن إيقافه.

وانتقل الكاتب متحدثاً عن عقد محمد صلاح مع "الريدز" البالغ قيمته 200 ألف جنيه استرليني والذي ينتهي صيف العام 2023. وأشار الكاتب أن صلاح يطالب بضعف المبلغ للبقاء في أنفيلد.

وقال إن صلاح ينظر إلى رواتب أخرى مثل راتب كريستيانو رونالدو مع مانشستر يونايتد الذي يفوق 500 ألف جنيه استرليني، أو إلى الرواتب الذي يدفعها نادي باريس سان جيرمان إلى مهاجميه، معتقداً أنه يمكنه الحصول على راتب مشابه.

وقال سونس إنه لا يريد أن يتكهن بشأن ما يطلبه صلاح، لكن على ليفربول أن يعطيه ما يريد. وأضاف أن من مصلحة النادي بقاء محمد صلاح، وكذلك من مصلحة اللاعب المصري أن يبقى مع النادي الذي حقق معه أفضل مراحل مسيرته الكروية.

وتابع قائلاً إن صلاح سيدرك أنه في فريق مميّز مع جمهور مميّز يعشقه.

وقال إن استطاع ليفربول أن يقترب من الراتب الذي يطلبه صلاح، عليه أن يبقى.

وذكّر الكاتب بأن اللاعب سيكون قد بلغ 31 عاماً عند انتهاء الصفقة. وقال إنه غير مقتنع بأن الصفقة ذاتها ستنتظره خارج ليفربول، في سنّ الواحدة والثلاثين.

وقال: "من سيعرض عليه مالاً أكثر على أي حال؟"، مذكراً بأن ليفربول فاز مؤخراً بدوري أبطال أوروبا وبلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وبأنه يلعب أسبوعياً بمدرجات ممتلئة، في أغنى بطولة دوري في العالم.