وقفة احتجاجية لجمعية زارعي الكلى والكبد في عدن

عدن(عدن الغد)رياض شرف:

نفذت جمعية زارعي الكلى والكبد بالعاصمة عدن وقفة احتجاجية أمام ديوان وزارة الصحة العامة والسكان بعدن لرفع المعاناة التي تفترس زارعي الكلى والكبد في عدن بسبب اللامبالاة من قبل الجهات المختصة بالوزارة وتتمثل تلك المعاناة بسبب انعدام أدوية الكلى والكبد في عدن وتوفرها بصنعاء.

وفي تصريح لأمين عام الجمعية فضل شائف محمد لوسائل الإعلام قال فيه: نحن في جمعية زارعي الكلى والكبد في عدن نحمل الجهات المختصة بوزارة الصحة العامة والسكان المسؤولية الكاملة تجاه أي تدهور يتعرض له زارعي الكلى والكبد بسبب عدم توفر الأدوية والمحاليل.. وتأتي وقفتنا اليوم بعد إغلاق كافة الأبواب علينا من قبل وزارة الصحة ما يجعلنا في خطر مواجهة الموت إذا التزمنا الصمت. 

واختتم تصريحه قائلا: إذا لم تستجب الوزارة لمطلبنا فإننا سوف ننفذ الاسبوع القادم وقفة احتجاجية أخرى بمشاركة عدد من النشطاء والإعلاميين والأطباء ومنظمات المجتمع المدني.

وعبر عدد من أعضاء الجمعية من مرضى الكلى والكبد عن استيائهم من توفير الأدوية والمحاليل ذات الجودة العالية في صنعاء من قبل الوزارة ومكتب الصحة العالمية بينما مرضى الكلى والكبد في عدن محرومين منها وإن توفرت لهم في بعض الأحيان فأنها تكون من النوعية الرديئة وتعطي نتائج عكسية للمرضى، مطالبين حكومة المناصفة بتشكيل لجنة للمتابعة والتحقق من ذلك.