نائب وزير الشباب والرياضة يفتتح الصالة الرياضية المغلقة بعدن

عدن (عدن الغد) خاص:

افتتح نائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه، اليوم الاثنين، مشروع إعادة تأهيل الصالة الرياضية المغلقة بالعاصمة عدن، المرحلة الثانية التي تم تنفيذها بتمويل واشراف البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الاعمار، وشملت فرش الترتان وأعمال الإنارة والتكييف.

وفي حفل الافتتاح الذي شهد قراءة الفاتحة على روح فقيد الحركة الرياضية اليمنية "خالد صالح حسين"، أقيم مهرجان رياضي حضره نائب محافظ عدن بدر معاون، ومدير مكتب البرنامج السعودي م. أحمد المدخلي، وعدد من القيادات ووكلاء وزارة الشباب والرياضة والسلطة المحلية بعدن والعاملين في البرنامج السعودي.

وفي كلمته؛ هنأ نائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه، كافة الشباب والرياضيين في اليمن وعدن على وجه الخصوص، بافتتاح الصالة، بعد إعادة تأهيلها من قبل وزارة الشباب والرياضة (المرحلة الأولى)، ثم المرحلة الثانية، التي تم تنفيذها من قبل البرنامج السعودي للتنمية والأعمار، والتي تأتي في أطار الاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي في إعادة وتأهيل ما دمرته الحرب، التي تسببت بها مليشيا الحوثي الانقلابية".

وتوجه الوجيه، بالشكر للأشقاء في المملكة العربية السعودية (ملكًا وحكومة وشعبًا)، وللجهود المقدمة من الأخوة في البرنامج السعودي، والتي يأتي الاحتفال بأحد ثمارها اليوم، والمتمثلة في افتتاح الصالة الرياضية بعدن، المدينة التي تعد من أول المدن اليمنية والعربية التي عرفت الرياضة ولا تزال حاضنتها الأولى على المستوى الوطني، على رغم ما تعرضت له منشآتها الرياضية، من خراب ودمار جراء الحرب التي شنتها مليشيات التخلف والضلال الحوثية عليها في وقت سابق.

واعتبر، افتتاح الصالة امتدادا للدعم المستمر والكبير الذي يقوم به الأشقاء في المملكة العربية السعودية، ممثلة بالبرنامج السعودي، في مختلف القطاعات والخدمات الصحية والتعليمية والكهرباء وكذلك تنمية الرياضية اليمنية وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الرياضة السعودية والبرنامج السعودي.

وشكر الوجيه أيضا، السلطة المحلية في محافظة عدن بقيادة المحافظ أحمد حامد لملس، على تعاونهم الجاد والمثمر في سبيل تسهيل الكثير من الأمور والصعاب لخدمة مشاريع البنى التحتية الرياضية في العاصمة عدن.

وفي السياق اعتبر مدير مكتب البرنامج السعودي م. أحمد المدخلي إن إعادة وتأهيل الصالة الرياضية المغطاة بعدن، حدثًا هامًا وجميلًا، ويندرج في أطار الجهود التي تبذلها المملكة مع الاشقاء في اليمن، ودعمًا للمشاريع الرياضية فيها.

وأضاف، نسعى في البرنامج السعودي بالتنسيق مع السلطات اليمنية المحلية، إلى توحيد الجهود لتحقيق الأثر الرياضي التنموي الذي يعزز الاندماج المجتمعي وأحداث التغيير الإيجابي في حياة أبناء الشعب اليمني، والاسهام في التقدم الاجتماعي.

وتطرق المدخلي، إلى عدد من المشاريع التي سينفذها البرنامج السعودي في العاصمة عدن، في مجالات الصحة والتعليم والطرقات والكهرباء وغيرها.

من جانبه، أثنى نائب محافظ عدن بدر معاون، على الجهود التي بذلها الأشقاء في البرنامج السعودي في إعادة تأهيل الصالة الرياضية المغلقة بعدن، التي من شأنها إعادة الحياة للكثير من الألعاب في عدن، بعد أن عانت من التسيب والاهمال المتعمد خلال السنوات الماضية.

وفي ختام الحفل قدمت فرق ألعاب التايكواندو والملاكمة والجودو بعض الحركات الاستعراضية في فنون الألعاب نالت استحسان جميع الحاضرين.

 

إعلام الوزارة