نوايا نيمار تثير الشكوك في باريس

(عدن الغد)متابعات:

أثار نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، الشكوك لدى مسؤولي ناديه بسبب تصريحاته الأخيرة.

وذكرت شبكة "UOL"، أن ليوناردو المدير الرياضي لباريس، تواصل مع نيمار، لمعرفة رغبات اللاعب فيما يتعلق بمستقبله بعد تصريحه بأن كأس العالم 2022، ستكون الأخيرة له مع السامبا.

وأوضحت أن الفيلم الوثائقي الذي أنتجته شبكة DAZN لنيمار، تم تصويره قبل شهر من تمديد اللاعب البرازيلي لتعاقده مع باريس.

إلا أن المقربين من نيمار، أكدوا أن تصريحات اللاعب خرجت عن سياقها، حيث تمحور الموضوع الرئيسي للفيلم التسجيلي حول واحدة من أسوأ ذكريات مسيرته، بإصابته في الظهر خلال مواجهة كولومبيا في دور الثمانية لمونديال 2014.

وتسببت هذه الإصابة في غياب نيمار عن مباراة الدور قبل النهائي، التي شهدت سقوط السامبا 1-7 أمام ألمانيا.

يذكر أن نيمار (29 عامًا) قام بتمديد عقده مع النادي الباريسي حتى صيف 2025، علمًا بأنه انضم للفريق في صيف 2017 قادمًا من برشلونة، في صفقة هي الأغلى في تاريخ كرة القدم.