المنتدى الحواري (11) لمديرية صيرة يناقش واقع الشرطة النسائية وما تواجهه من تحديات تعيق مشاركتها في تعزيز الأمن والاستقرار في عدن

عدن(عدن الغد)خاص:

عقد صباح اليوم السبت الموافق (16 )أكتوبر  في قاعة مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان ، المنتدى الحواري (11) لمديرية صيره حول " الشرطة المجتمعية والشرطة النسائية ودورهما في تعزيز الأمن العام والسلم المجتمعي في عدن .

وقد افتتح الأستاذ / محمد قاسم نعمان – رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان .. اعمال المنتدى موضحا أهميته كونه يتعلق بموضوع له علاقة مباشرة بتعزيز الأمن العام والسلم المجتمعي وهو موضوع تعزيز وتمكين دور المرأة للمساهمة في حماية الامن العام و السلم المجتمعي.. وذلك من خلال دور الشرطة النسائية ودور الأمن المجتمعي ( الشرطة المجتمعية ).

وقد تناول " في كلمته أهمية المشروع الذي يتم تنفيذه ضمن هذا البرنامج والمتعلق ب( تعزيز الأمن على المستوى المحلي في اليمن والذي يتم تنفيذه من قبل مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان ،بالشراكة مع مؤسسة رنين اليمن ... مؤكدا على أهمية الدور الذي يمكن للشرطة النسائية والمجتمعية القيام به وبالذات في مجال تعزيز الأمن العام والسلم المجتمعي في محافظة عدن .
 
وأشار أ/ نعمان " إلى إن وجود كوادر نسائية في مجال الشرطة النسائية يمتلكن الكفاءات والخبرات العلمية والعملية العالية يستطعن إن يسهمن في مختلف مجالات الأمن والسلامة المجتمعية فيما اذا  حصلنا على فرص  لدعمهن وتمكينهن من المشاركة في مواقع تنفيذية بجانب إخوانه من الرجال، وا عطاءهن الفرصة للمشاركة والمساهمة في هذه المهمات بدلا من بقائهن في البيوت أو في مواقع مكتبية محدودة العطاء والمشاركة و الاسهام الفاعل بم يتناسب وكفاءاتهن العلمية وخبراتهن العملية.

وتلي ذلك قيام كل من أ/ عبد الرحمن باكر،
أ/ اروى إبراهيم ميسرا المنتديات والحوارات المجتمعية في مديرية صيره والذي شارك فيه مختلف منظمات مجتمعية وقيادات في الشرطة النسائية واللجان المجتمعية وصحفيين وممثل الشرطة في مديرية صيره.

حيث تناولوا من خلال حوار ومناقشات مفتوحة في موضوع المنتدى الكثير من القضايا والمهمات والادوار اللائي يمكن للمراة تحملها و الاسهام الفاعل إيجابيا فيها. وكانت ابرز المناقشات قد تمحورة  حول أسباب تراجع دور  الشرطة النسائية والمساهمة المجتمعية للنساء في مجال الامن وحماية السلم والاستقرار المجتمعي ودور السلطة والقانون في تعزيز عمل الشرطة المجتمعية والنسائية .

وفي هذه المناقشات تم استخلاص النتائج بالمقترحات والمخرجات والتوصيات  التالية :

1)  العمل تحت مظلة امنية واحدة.
2)  تأهيل افراد الامن والشرطة النسائية في جميع المجالات الأمنية. وتعزيز كفاءاتهن وقدراتهن وخبراتهن من خلال التدريب والتأهيل والتطبيق والعمل الميداني و التنفيذي في مختلف اجهزة ومؤسسات الامن والامن المجتمعي. وحماية السلم الاجتماعي. 
3) تأهيل مراكز الشرطة في مجال الخدمات. وتمكين الشرطة النسائية والمجتمعي في المشاركة بتحمل المسؤوليات فيها. 
4) ا قامة ندوات ولقاءات دائمة مابين افراد المجتمع المدنيين وأفراد الامن لبناء وتعزيز الثقة . 
5) تكليف خطباء المساجد ومدراء المدارس بعمل برامج الإرشاد  والتوعية  لتعزيز الثقة وتقوية العلاقة بين رجال الشرطة والشرطة النسائية والمجتمعي ومختلف مكونات المجتمعات المحلية. 
6) توفير الاحتياجات والامكانيات  لرجال الشرطة من الجنسين  من رواتب  ثابته تتناسب وطبيعة عملهم ومخاطرها  وتوفير الزي العسكري والسلاح الشخصي وأجهزة التواصل وتوفير الاكل والشرب والدواء والعلاج لكل المنتمين للأمن العام  ومراكز الشرطة و المساجين المحتجزين على ذمة قضايا في مراكز الاحتجاز. المتواجده في مراكز الشرطة وسجن البحث الجنائي (المؤقت) 
7) منع حمل السلاح بدون تصريح. 
8) العمل المشترك فيما بين المجتمع المحلي ورجال الشرطة. 
9) توعية المواطنين بوسائل التواصل الاجتماعي وبالاعلام المرئي والسمعي. 
10) توحيد الأجهزة الأمنية. واخضاع ها للقوانين النافذه المعنية برجال الشرطة والامن العام.