محمد صلاح يعادل إنجاز دروغبا ويقود ليفربول لصدارة الدوري الإنجليزي

(عدن الغد) متابعات :

واصل اللاعب المصري محمد صلاح صناعة التاريخ في الدوري الإنجليزي لكرة القدم وممارسة هوايته في هز الشباك وصناعة الأهداف، حيث سجل هدفا وصنع آخر، كما أحرز زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقودا فريقهما ليفربول إلى فوز ساحق 5 / صفر على مضيفه واتفورد، اليوم (السبت)، بافتتاح مباريات المرحلة الثامنة من المسابقة.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، سجل محمد صلاح الهدف الرابع لفريقه ليفربول في مرمى مضيفه واتفورد اليوم، ليرفع رصيده إلى 104 أهداف في الدوري الإنجليزي ويتقاسم مع نجم كرة القدم الإيفواري السابق ديدييه دروغبا صدارة قائمة أفضل الهدافين الأفارقة بالدوري الإنجليزي على مدار التاريخ.

كما حقق صلاح إنجازا آخر في مباراة اليوم، حيث هز الشباك للمباراة الثامنة على التوالي للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته مع ليفربول.

وانفرد محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي للموسم الحالي برصيد سبعة أهداف حتى الآن.

ورفع صلاح رصيده من الأهداف في مرمى واتفورد إلى تسعة أهداف في سبع مباريات خاضها أمام الفريق ومن بينها هدفه الأول بقميص ليفربول وذلك في أغسطس(آب)2017.

وكان السنغالي ساديو ماني زميل صلاح بفريق ليفربول انضم إلى نادي المائة بالدوري الإنجليزي في نفس المباراة بعدما سجل الهدف رقم 100 له في الدوري الإنجليزي وهو الهدف الأول لليفربول في شباك واتفورد اليوم، ليصبح ثالث لاعب أفريقي يصل لحاجز الـ100 هدف في الدوري الإنجليزي.

وجاء هدف ماني في الدقيقة التاسعة من المباراة إثر تمريرة من صلاح ثم سجل صلاح هدفه رقم 104 بعد تسع دقائق من بداية الشوط الثاني.

ويستطيع صلاح الانفراد بصدارة قائمة أفضل الهدافين الأفارقة في الدوري الإنجليزي من خلال أي هدف آخر يحرزه لليفربول.

وأنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما ماني وفيرمينو في الدقيقتين التاسعة و37.

وفي الشوط الثاني، أضاف فيرمينو وصلاح هدفين لليفربول في الدقيقتين 52 و54 قبل أن يختتم فيرمينو التسجيل في المباراة بالهدف الثالث له (هاتريك) وهو الخامس للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 18 نقطة ليتصدر جدول المسابقة بفارق نقطتين أمام تشيلسي انتظارا لما ستسفر عنه باقي مباريات المرحلة.

وتجمد رصيد واتفورد عند سبع نقاط في المركز الخامس عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي.

وكانت مباراة اليوم أفضل إعداد لليفربول قبل المواجهة المرتقبة مع أتلتيكو مدريد الإسباني، الثلاثاء المقبل، بدوري الأبطال الأوروبي.