في اجتماعه الدوري لشهر اكتوبر.. انتقالي كرش يشدد "دور المنظمات إنساني ولانريد غير ذلك"

كرش(عدن الغد)خاص.

عقدت هيئة تنفيذية انتقالي مديرية كرش اجتماعها الدوري لشهر اكتوبر برئاسة الاستاذ هارون مقبل الصمة الحميدي رئيس الهيئة.

وناقشت الهيئة في مقرها صباح اليوم السبت عدداً من المهام المدرجة في إطار خطة عمل رؤساء الأقسام للفصل الرابع والاخير من العام 2021م.

وركزت الهيئة في إجتماعها على موضوع طبيعة تدخل عمل بعض المنظمات وتجاوزها صلاحيات السلطة المحلية بالمديرية سعيًا لتحقيق أهداف شخصية أو حزبية. 

وأكدت الهيئة بأن عمل المنظمات يجب أن يكون إنساني بحت ولا ينبغي إستغلالها لصالح جهات أو كيانات وأحزاب.

وشددت الهيئة بعدم قبولها بتجاوز صلاحيات السلطة المحلية بالمديرية سواءً قبل أو اثناء تدخل عمل المنظمات الدولية لتنفيذ برامجها ومشاريعها الإغاثية والإنسانية وذلك بحسب النظم واللوائح التي أجمعت عليها وأكدتها قيادتي الانتقالي والسلطة المحلية بالمحافظة لحج.

وأدانت الهيئة بعض الممارسات الحزبية المريضة التي يقف خلفها منسق مشروع الغذاء العالمي بالمحافظة تمثلت بتجاوزه للصلاحيات والسعي لمحاربة مواطني المديرية الأحرار بحرمانهم من الحصول على المنحة المقدمة من منظمة الغذاء العالمي وتجاهله لرسائل قيادة السلطة المحلية ولنداء الكثير ممن سقطت اسمائهم من الكشوفات وحرموا من المعونة والدعم المقدم من المنظمة ليس إلّا خدمةً لإغراض أنانية وحزبية مقيته،كان أخرها توظيف   طاقم العمل الميداني والإشرافي للمنظمة في عموم مناطق المديرية بإنتقائية وحزبية. 

وأكدت الهيئة التنفيذية مرةً ثانية بأن عملها رقابي واشرافي وأن صمتها سابقًا على تلك التجاوزات ليس الّا حرصًا على وصول المساعدات لمستحقيها من المواطنيين ولكي لا تحرم شريحة واسعة من الفقراء مشيرةً بإنها تقف إلى جانب مواطني المديرية وقيادة السلطة المحلية ولن تسمح بالعبث والفساد الممنهج .

واضافة الهيئة وكما نحن حريصون على ذلك فإننا أكثر حرصًا بعدم المساس بمنجزات الثورة الجنوبية وتضحياتها الجسيمة وسيبقى أحرار كرش صامدون برغم كل التحديات والصعوبات والتجاوزات. 

هذا وقد ناقشت الهيئة بعضًا من مهام عملها التنظيمي واهمها ضرورة تفعيل دور عمل المرأة على مستوى المراكز وخرجت بعدد من القرارات والتوصيات.

اعلام / انتقالي مديرية كرش