المقاومة الجنوبية في الحواشب تحيي الذكرى الـ58 لثورة أكتوبر المجيدة بحفل فني وخطابي

لحج (عدن الغد ) محمد مرشد

أحيت قيادة المقاومة الجنوبية في الحواشب بمحافظة لحج صباح اليوم، الذكرى الـ 58 لثورة 14 اكتوبر المجيدة، بحفل فني وخطابي بحضور عدد كبير من الشخصيات الإعتبارية والقيادات العسكرية والأمنية وممثلي مكونات المجتمع المدني والتكوينات السياسية بالمديرية.

وفي كلمته تطرق قائد المقاومة الجنوبية العقيد شريف شكري الحوشبي، إلى مراحل النضال الوطني وخطواته التي تبناها الأحرار منذ فجر اكتوبر المجيد تلاها ضحى نوفمبر في مواجهة الاستعمار البغيض وأطماعه وطرده من أرض الجنوب، وإسقاط حقبة الظلام والإستبداد والإضطهاد وإعلان الإستقلال الوطني الذي لا خيار سواه ولا حياة كريمة بدونه وهو ما يسعى ويناضل ويضحي لأجله شعبنا الجنوبي العظيم اليوم.

وأشاد ابن شكري، بالتضحيات الجسيمة للقوات المسلحة والأمن والمقاومة الجنوبية في جميع جبهات الصمود التي يتلقى فيها العدو الضربات الموجعة، ويلقنه الأبطال فيها دروسا قاسية، تلك المعارك التي تجسدت في مضمونها ملحمة تاريخية شاملة في الدفاع عن العقيدة والهوية والدين والوطن.

كما حيا القائد شريف الحوشبي، جميع الأبطال المرابطين في الثغور وعلى سفوح الجبال بمختلف جبهات القتال في بلاد الحواشب والضالع والصبيحة ويافع وفي كافة جبهات الدفاع عن الجنوب ضد ميليشيا البغي والعدوان المتغطرسة، التي تتحطم آمالها بفضل صمود مغاوير الجيش الجنوبي ومقاومته الباسلة، وبفضل التلاحم الكبير الذي جسدته مكونات هذا الشعب العظيم وقواه الحية لدحر جحافل الغزو والإحتلال وايقاف مشاريعها الإرهابية.

وقال قائد المقاومة الجنوبية: إننا في مرحلة كسر عظم من أجل الكرامة والوجود والذي لابد من الحشد والإستنفار نحو التضحية والدعم المعنوي والإعلامي والمادي والتوجه الى المعركة بالمال والرجال واستكمال التحرير كأولوية لا تراجع فيه حتى نيل حقنا المشروع في استعادة دولتنا وإعلان الإستقلال تحت قيادة اللواء عيدروس الزبيدي.

وتابع: "نحن على موعد حتمي مع أهازيج الحرية المنشودة واستعادة كل شبر من تراب الوطن اغتصبتها عصابات المحتل ومليشياته الإرهابية، ولن نتهاون في ذلك مهما كان الثمن وبلغت التكلفة فهذا هو قدرنا الذي لا نشك بقدومه لحظة واحدة ونسأل من الله تعالى ان يسدد رمي رجال القوات المسلحة والمقاومة الجنوبية الأشاوس وان يكون سندا لهم وان يمنحهم القوة والعزة والنصر والتمكين".

ودعا العقيد شريف الحوشبي، كافة شرفاء الوطن الى توطيد عرى المحبة والتآخي والتلاحم ولم الشمل ومحاربة ونبذ الأفكار والمفاهيم المناطقية والعنصرية وتوحيد الصفوف والرأي والكلمة تحت راية الوطن وقيادته ممثلة باللواء عيدروس الزبيدي، مشيرا إلى أن بلاد الحواشب كانت ولاتزال وستظل هي قلب الوطن ومهد الثورة ومنبع النضال وموطن المدد السخي لباقي مناطق ومحافظات الجنوب.

وتخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والقصائد الشعرية والأناشيد الوطنية المتنوعة المعبرة عن مكانة وعظمة هذه المناسبة.