رحلة الكواكب والشباب إلى نهائي بطولة الشهيدين السابعة

شبوة(عدن الغد)خاص:

بعد رحلةٍ مرهقة محفوفة بالمخاطر والمهالك، تأهَّلَ فريقا كواكب جلعة وشباب الحامية إلى نهائي بطولة الشهيدين الخطاف والعظمي (النسخة السابعة)، نهائي للتاريخ فجلعة مسقط رأس الخطاف، والحامية مسقط رأس العظمي، وكلا يريد ان ينال شرف التتويج بهذه البطولة الغالية على قلوب ابناء مديرية رضوم .

استهل الكواكب مشواره من بوابة نصر رضوم المدجج بمحترفين من طينة الكبار، حيث تغلّب عليه بصعوبة بالغة بثنائية لهدف ، وعندما حطّ رحاله في الدور الثاني(دور الثمانية) التقى بالعنيد (اتفاق رضوم) وتجاوزه ايضًا بصعوبة بهدفٍ دون رد، ولأنه فريقٌ كبير ارتقى بنفسه لمربع الكبار (نصف النهائي) عندها وجد نفسه وجهًا لوجه في معركة كروية قوية طرفها الرهيب (حماس الجويري) فكانت المعركة على أشدّها، وكسبها الكواكب بهدف يتيم، ليقول مقالته الشهيرة: "كالعادة، حماس ضحية الكواكب يا سادة!" ويحطّ رحاله أخيرًا الى نهائي البطولة بعد مسلك صعب ومغامرة أصعب، ولأنه قد هذا النوع من المغامرات فقد نجا..!

بينما شباب الحامية، بدأ رحلته الشاقة من فريق سد جلعة، حيث تغلّب عليه من نقطة الترجيح بعد التعادل السلبي طيلة شوطي المباراة، وفي الدور الثاني (دور الثمانية) قابل شقيقه استقلال الحامية وتجاوزه بهدف دون رد، ليصعد الى مربع الكبار (نصف النهائي) ويجد نفسه في مواجهة مثيرة طرفها فريق الجزيرة (بئر علي) بطل النسخة الماضية (السادسة) ، ولكن الشباب من عاداته دائمًا يظهر في المواعيد الكبيرة، فعرف من أين تؤكل الكتف وكسب النزال بثنائية بيضاء، وحطّ رحاله هو الآخر في نهائي البطولة .

شباب الحامية الفريق الأكثر تأهلًا لنهائي هذه البطولة، حيث تأهل في ثلاث نسخ، في الأولى وخسرها من ركلات الترجيح، وغاب عن المشاركة في الثانية والثالثة، وتأهل في الخامسة الاستثنائية وخسرها ايضًا بهدف نظيف، وها هي المرة الثالثة التي يتأهل فيها لمسك الختام، فهل الثالثة ثابتة ام سوء الطالع سيرافقهم كما هي العادة ..؟!
الكواكب ثاني مشاركة له في النسخة الرابعة وأبى الا ان يكون عريسها، وهذه المرة الثانية التي يبلغ فيها النهائي من أصل خمس مشاركات، فهل يحرز هذه النسخة السابعة ويتوّج بطلا للمرة الثانية في تاريخ البطولة ..؟!

لا شك بأن اللقاء سيكون استثنائي، وسيشهد المتعة والإثارة والحماس، فمن سيرفع كأس السابعة عاليًا ..؟! 
من ستعانقه نشوة الانتصار ..؟!
ومن سيلاحقه الخذلان والانكسار ..؟!
هذه تساؤلات لا يمكن لأحدنا التكهن بها، وحده ملعب 14 أكتوبر الواقع في مدينة رضوم من يعرف أسرار وخبايا هذه المواجهة، وذلك يوم غد الأحد، ١٧ أكتوبر، ٢٠٢١م  .. فلننتظر موقعة الكبار وما أصعب لحظات الانتظار!

الجدير بالذكر ان بطولة الشهيدين الخطاف والعظمي تعتبر من اقوى البطولات في مديرية رضوم، كونها تتيح الفرصة لكل الفرق بالمشاركة، وختامًا لا ننسى ان الفريقين المذكورين آنفًا توّجوا أبطالا للملتقيات لفئة الناشئين لهذا العام 2021م ، فالكواكب بطل ملتقى الساحل ، وشباب الحامية بطل ملتقى الجامع ، وأحدهم على موعدٍ آخر لمعانقة البطولة الثانية في عامٍ واحد، والختام دائمًا تحيته السلام!


اعلام بطولة الشهيدين الخطاف والعظمي7