بسبب ردمية بالطريق .. مسؤولة الوحدة الصحية بالخطابية تتمكن من انقاذ حياة امرأة في طورالباحة

طور الباحه / كتب : جلال السويسي

تمكنت يوم أمس الأربعاء مسؤولة الوحدة الصحية بالخطابية من إنقاذ أمراءة حامل تأثرت من الردمية الممتدة من منطقة الرجاع إلى منطقة مفرق الفرشة كانت مسافرة من العاصمة عدن إلى مسقط رأسها بمحافظة إب .

وبحسب شهود عيان في محطة مفرق الفرشة بطورالباحة انهم شاهدوا سيارة واقفة بجانب الصيدلية وعلى متنها امرأة حامل في حالة وضع تتألم  كانت قادمة من عدن بمعية أسرتها كانوا في طريقهم إلى محافظة إب وكانت المرأة في حالة يرثى لها نتيجة قرب المخاض متأثره بالردمية والحفر بالطريق العام الرابط عدن _ طورالباحة _ إب

وكانوا مرافقي المرأة الحامل في ارتباك كبير مما تعانيه المرأة ومما هم في منطقة لايوجد بها مستشفى قريب إلا أن أهل الخير دلوهم على الاخت مصرة علي عبدالعزيز مسؤولة الوحدة الصحية بالخطابية والتي تبعد عن محطة مفرق الفرشة مالايقل عن خمسة كيلو متر

وروى زوج القابلة بالقول:  صادف حديث فاعلي الخير إيضاً مع قدومي للمحطة
وتابع حديثه لقد قمت بواجبي تجاههم وأخذتهم للمنزل حقي كي تقوم زوجتي التي لديها خبرة في عملها الصحي كقابلة والتي تعمل إيضاً مسؤولة الوحدة الصحية بالخطابية د. مصرة علي عبدالعزيز..
وتمكنت من إنقاذ المرأة وجنينها وتم  الوضع بفضل الله بالرغم من تعسر الحالة لعدم اكتمال عدة إيام الحمل وللشهر التاسع كما قالت القابلة مصرة بأن الحالة وصلتني بعد الظهيرة وانا بمنزلي لكن وبالرغم مما ينقصنا من معدات صحية في جانب التوليد إلا أننا  تمكنا وبصعوبة كبيرة نتيجة لما أصابت المرأة من مخاض غير طبيعي لأنها كانت في نهاية الشهر الثامن ونتيجة الحفر والردمية التي تكونت بعد أن تم جلخ الاسفلت بطريق طورالباحة الوهط هي من اثرت على الأم وجعلتها تشعر بحالة الوضع ..

حيث قدم والد الجنين شكره وامتنانه للقابلة وكما قال أننا كنا في وضع لايحسد عليه مما لحق بنا نتيجة تكسر الطريق وبطريقة مفاجئة ولكن بفضل الله أقدم شكري وامتناني للقابلة على ما قامت به تجاه زوجتي..

يذكر أن المرأة من سكان التقنية بعدن وكانت في طريقها لتكمل فترة الشهر الأخير من الحمل وتضع مولودها  بمسقط رأسها بإب عند امها ولكنها بعد أن وضعت جنينها بمنتصف الطريق عادت أدراجها إلى مسكنها مع زوجها بالتقنية بالعاصمة عدن ..