هيئة رئاسة المجلس الأعلى لتحرير وإستقلال الجنوب تصدر بيان بمناسبة ثورة 14 من أكتوبر

عدن ( عدن الغد ) خاص :

اصدرت هيئة رئاسة المجلس الأعلى لتحرير وإستقلال الجنوب بيان جاء فيه :

~بسم الله الرحمن الرحيم~

 

يا جماهير شعبنا الجنوبي الحر: اننا نحتفل اليوم بالذكرى الثامنة والخمسون لإندلاع ثورة 14 إكتوبر المجيدة 1963م تلك الثورة التي إنطلقت من قمم جبال ردفان الشماء في ثورة جنوبية قامت لطرد الاستعمار البريطاني من مدن الجنوب والعاصمة عدن وقدمت خلالها العشرات من الشهداء والجرحى من الرعيل الاول الذي كان لهم السبق في تحرير الجنوب وإعلان الاستقلال الخالد في 30 نوفمبر 1967م.

وأننا اذ ننتهز هذه المناسبة العظيمة والغالية على قلوبنا لنهنى شعبنا الجنوبي كافة ومناضلي ثورة الرابع عشر من إكتوبر الذين كان لهم السبق في النضال والفداء حتى نيل الاستقلال في الثلاثون من نوفمبر67م 

كما نعلن للإقليم والعالم كله ان شعب الجنوب سيواصل نضالاته حتى تحرير كل شبر من أرضه واستعادة دولته التي سلبها الإحتلال اليمني في العام 1994م

إن شعب الجنوب لن يقبل باي مشاريع تنتقص في حقه بالتحرير والاستقلال وإستعادة الدولة كاملة السيادة غير المنقوصة بحدودها الدولية والمعترف بها دولياً قبل عام 1990م.

يا أبناء الجنوب الاحرار

كلنا يدرك حجم التحديات والمخاطر المحدقة التي نواجهها في هذه المرحلة التاريخية الخطيرة والفارقة من حياة شعبنا وجنوبنا الحبيب من المهرة شرقا وحتى باب المندب غربا.

 

ولهذا علينا ان نقف صفا واحدا ضد كل من يسعى لزعزعة امن واستقرار الجنوب من خلال العبث بالملف السياسي والاقتصادي الذي بسببه بات شعب الجنوب يتجرع الجوع والألم وخصوصا منذ العام 2015 برغم التضحيات المتواصله لشعبنا في كل المدن والسهول والجبال وعلى طول الشريط الحدودي والذي يتصدى بقوة وعزيمة للإحتلال اليمني المتخلف بكل مسمياته.

وهو ما ينبغي من قوى ثورة الحراك الجنوبي الى التلاحم لمواجهة التحديات القادمة في هذه المرحلة الصعبة والحرجه.وبدرجة اساسية قيادة ورموز الحراك الجنوبي في الداخل والقيادات السياسية الجنوبية في الخارج وكل الشرفاء و المخلصين الى ضرورة العمل على تعزيز وحدة الصف الجنوبي و توحيد الكلمة في هذه المرحلة الحساسة والحاسمة والعمل على سرعة تشكيل جبهة وطنية جنوبية تستوعب كل قوى الجنوب المؤمنة بالتحرير والاستقلال وإستعادة الهوية والدولة الجنوبية المستقلة التي تضمن و تصون حقوق وكرامة و مكتسبات الانسان الجنوبي في المستقبل وتحقق لهم امنهم واستقرارهم وتسهم في تحقيق و ضمانة امن و استقرار المنطقة والمصالح الدولية المشتركة.

ياشعب الجنوب الحر

لاننسى في هذه الذكرى أن نجدد العهد لشهداء اكتوبر وكل شهداء الجنوب الذين قدموا ارواحهم فداء للارض والوطن والهوية.ومن خلال هذه الذكرى الغالية على قلوبنا فإننا نؤكد على الاتي :

أولا/التمسك بالتحرير و الاستقلال وإستعادة الدولة الجنوبية كشرط أساسي لأي حوار "وخلف قائد الثورة الجنوبية المناضل صلاح الشنفرة رئيس المجلس الأعلى للحراك الجنوبي.

ثانيا /نحذر المجتمع الدولي من محاولة فرض اي حلول جزئية منتقصة لا تلبي امال وتطلعات شعب الجنوب في التحرير والاستقلال.

ثالثا/نطالب المجتمع الدولي و الاقليمي بإحترام الارداة الشعبية للشعوب التي نصت عليها مواثيق الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

 

رابعا/ ندعو كل المنظمات الدولية المعنية لحماية حقوق الانسان بالقيام بواجبها الانساني بحماية شعب الجنوب و ممتلكاته وثرواته من النهب و السلب والتدمير الممنهج من قبل سلطات الاحتلال اليمني وافتعالها للازمات والانهيارات الاقتصادية المتتالية ونطالب بأنزال لجنة دولية لتقصي الحقائق و محاكمة مرتكبيها و تقديمهم للعدالة الدولية أيا كانو.

خامسا/ نؤكد للتحالف العربي وللمجتمع الدولي بأن دولة الجنوب ستكون داعمة للأمن والاستقرار في المنطقة كما نرفض العنف والارهاب والتطرف بكل اشكاله وصوره وسنسعى لتحقيق المصالح المشتركة لدول الجوار  والمجتمع الاقليلمي والدولي في المنطقة بشكل عام ..

سادسا/نجدد تمسك شعبنا الجنوبي بنهج التصالح والتسامح والمضي بثورته حتى الاستقلال الناجز شاء من شاء وأبى من أبى .

سابعا/ندعو التحالف العربي الى تحديد موقف واضح تجاه مايحدث في الجنوب من اوضاع مأساوية وانهيارات اقتصادية ضحيتها أبناء الجنوب وعلى التحالف تحمل المسؤولية السياسية والاخلاقية تجاه هذه الفوضى والوقوف مع شعب الجنوب في تحرير كافة اراضية وإستعادة دولتة الجنوبية كاملة السيادة.

 ثامنا/ على شعب الجنوب مواصلة ثورته المباركة حتى بلوغ الهدف المنشود والذي ضحى لاجله عشرات الالاف من الشهداء والجرحى.منذ إنطلاق ثورة الحراك الجنوبي في العام 2007م.وحتى اليوم.

الرحمه للشهداء ..والشفاء للجرحى.. وعيد اكتوبري سعيد لكل أبناء الجنوب بالداخل والخارج .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

*صادر عن هيئة رئاسة المجلس الأعلى

لتحرير وإستقلال الجنوب (العاصمة عدن)*

14 إكتوبر 2021