عدن..الحوار المجتمعي الـ ١١ بالمنصورة لصناع القرار حول أهمية حماية المنافذ البحرية والجوية والبرية

عدن ( عدن الغد ) خاص :

رحب الاستاذ/ محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان في مستهل كلمة افتتاحه الاجتماع الحواري الحادي عشر لصناع القرار في مديرية المنصورة لمناقشة مخرجات المنتدى الحواري الخاص بأهمية حماية المنافذ البحرية والجوية والبرية للحفاظ على الامن العام والمرتكزات الاقتصادية الهامة ومنع انتشار الجرائم ضمن برنامج تعزيز الامن المحلي في عدن والذي ينفذه مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان بالتعاون مع مؤسسة رنين اليمن والذي عقد اليوم الخميس الموافق ال14 من اكتوبر ٢٠٢١ بقاعة مركز المركز بخور مكسر   واكد نعمان في كلمته اعلى اهمية اللقاء والحضور النوعي ومخرجاته التي ستكون بمثابة مهمات عمل سيتم متابعتها من قبل المركز.، وتطرق نعمان في كلمته الى اهمية واهداف برنامج تعزيز  الامن المحلي في عدن ونطاقه الجغرافي .،ونوه نعمان في كلمته الى الاهمية التاريخية لميناء عدن والمنطقة الحرة ودورهما في تعزيز الاقتصاد الوطني  واشار نعمان : الى ان  الاهمية التي تكتسبها مدينة عدن هي من خلال مكانت ودور ميناء عدن وكذلك المطار الدولي.

وبعد الترحيب والتعارف دعا ميسرا اللقاء د. روزا الخامري وعلي النقي الى بدء عمال الاجتماع الحواري حيث تم استعراض

 المحور الأول والذي تضمن التالي : استعراض مخرجات المنتدى الحواري ال١١ للمديرية حول أهمية المنافذ البحرية والجوية والبرية... 

والاستماع لاراء صناع القرار والمشاركين حولها والتي جرت مناقشتها بحرية تامة .

وكان د .عصام المقبلي اكاديمي وباحث مختص في الشؤون الامنية قد تساءل:

هل هناك ربط شبكي بين جميع المنافذ ؟! موضحا ان التطور التكنولوجي نقل العمل الامني في العالم كله نقله نوعيه ،والتعامل الان يتم ببصمة العين .

واضاف :لماذا لاتكون هناك هيئة مستقلة لتبادل المعلومات بين الموانئ المحلية وميناء عدن ؟!

واثناء على ادارة امن المنطقة الحرة وجهودها والتي اكد انه لمسها  عن كثب من خلال عمله كمدير عام سابق لمديرية المنصورة 

من جانبه اكد :العميد عبدالسلام العمري مدير امن المنطقة الحرة :انهم يعملون في ظروف استثنائية.. وابرز التحديات المباشرة هي عدم تثبيت صرف رواتب أمن المنطقة الحرة مما يتسبب بالكثير من المشكلات. 

وتحدث عن واقعة اثناء قيام محافظ عدن السابق الشهيد/ جعفر محمد سعد حين قام بزيارة الى ميناء عدن وشاهد سؤ وضع الطريق العام داخل ميناء عدن و المنطقة الحرة والذي لايتناسب مع كونه طريق خاص بميناء دولي واستطرد العمري قائلا :فجمع  المحافظ الشهيد جعفر المسؤولين وطلب منهم سرعة معالجة هذا الوضع ومنحهم مهلة شهر لانجاز هذه المهمة ،وبالفعل كان المسؤولون قد بدأوا بانجاز هذه المهمة وبعد استشهاده توقف العمل .

وتحدث عن المعاناة والتحديات التي كانوا يواجهونها بعد الحرب والمعاناة والتحديات الحالية .

واشار ان من ضمن التحديات انه كان لديهم معسكر تابع لامن المنطقة الحرة ،ويستوعب كل افراد وضباط امن المنطقة بينما الان للاسف المعسكر بيد جهات اخرى .!

واوضح ان الميناء تابع لوزارة النقل 

منوها بان المنطقة الحرة مكملة لميناء عدن، وهناك بسط وبناء عشوائي في اراضي المنطقة الحرة.

وهناك اراض محجوزة داخل الميناء لها عشر سنوات ووفق قانون المنطقة الحرة اذا لم فيها المستثمر مشروعه تسحب منه الارض .

واوضح :ان لديه طقمين ايجار وان افراده حين يتعرضون للاصابة يقوم بعلاجهم من خلال التواصل مع فاعلي الخير .

واوضح :ان تفتيش السفن في جدة هو قرار أممي لكنه يجب متابعة إعادة هذه المهمة إلى ميناء عدن  .

بينما اوضح العميد/احمد عثمان مستشار مدير امن عدن لشؤون التوجيه المعنوي والعلاقات العامة ان ميناء عدن البحري وكذا مطار عدن الدولي يعتبر ان ابرز الروافد الاقتصادية  للبلاد  .واشار الى صناعة النقل البحري وطالب بتوفير اجهزة متطورة للمراقبة وتفعيل دور التنبؤ والتوقع من حيث الزمان والمكان من اجل ان لاتتكرر جريمة مرفأ بيروت في ميناء عدن موكدا :على اهمية المنافذ البحرية وضرورة الفكر الاستراتيجي لوضع الخطط الامنية واختيار الكوادر المؤهلة ووضع برامج التاهيل والتدريب وتعزيز الوعي الامني لدى منتسبي المنطقة الحرة في حين اكدت الناشطة الامنية والحقوقية في شرطة المنطقة الحرة العقيد /نديةحسن على ملاحظات الدكتور /عصام المقبلي .

 وطالبت بتحسين الاوضاع المعيشية لامن المنطقة الحرة وتفعيل صرف حوافزهم ومستحقاتهم وطالبتةبضرورة التنسيق بين مختلف الجهات ذات العلاقة وان تعمل هذه الجهات كفريق عمل عمل واحد .

فيما اوضح العقيد/عبدالناصر صالح عيدروس نائب مدير المنطقة الحرة لشؤون البحث : ان هناك برنامج لمراقبة الحاويات يخضع لمكتب الامم المتحدة للجريمة والمخدرات واشار ان هناك لجنة توجيهية دشنت ذلك وتم رفع ذلك للحكومة ووزارة الداخلية وقد وقعت الحكومة على البروتوكول مع الامم المتحدة.. وعلينا متابعة ذلك لاهميته. 

وحضر الاجتماع نائب مدير المنطقة الحرةعارف  السعدي وسناء جميل مسؤول الشكاؤي  في ادارة حقوق الانسان بوزارة الداخلية والضابط علاء القاضي مدير عمليات امن المنطقة الحرة ومدير شرطة خورمكسر العقيد /احمد الوليدي .وحول التغلب على التحديات التي تواجه سير عملهم اكدوالمشاركون /ات على التالي :

ان ابرز تحدي يواجه الميناء هو عدم الاستقرار السياسي والتجاذبات السياسية  وانهم تغلبوا على عدم انعكاسها في الميناء من خلال العمل المؤسسي المهني .

وفي المحور الثاني . ناقش صناع القرار 

اليات مساهمة المجتمع المدني وواليات التواصل بين المجتمع المحلي وصناع القرار 

وفي ختام اللقاءالحواري اوصى المشاركون /ات من صناع القرار بالمقترحات والتوصيات التالية  :

1_المساعدة في انشأ هيئة تملك القوة الازامية للاشراف على جميع الجهات الرئيسية ذات الصلة بنشاط ميناء المنطقة الحرة على ان تكون الهيئة الإشرافية تحت الاشراف المباشر من محافظ عدن .

2_المساعدة في التواصل مع الجهات المختصة لتدريب العناصر الامنية وكذلك انشا منطقة امنية مادية <اجهزة ومعدات ,وكاميرات ...وغيرها لتطوير الاداء الامني >..

3_العمل على التواصل مع المنظمات الدولية لتدريب العنصر الامني في الميناء.

4_ايجاد مخرج مشترك يربط ميناء عدن ببقية قطاعات المنطقة الحرة كون اي حل دون بمعزل عن مشكلات قطاعات المنطقة الحرة لاجدوى منه .

5_التشبيك بين مختلف المنافذ البرية والبحرية والجوية .

6_تفعيل صرف مستحقات الامنيين في المنطقة الحرة .

7_توجيه مذكرات لصناع القرار في الحكومة من احل اعادة تفتيش البضائع في ميناء المنطقة الحرة عدن بدلا عن ميناء جده 

8_انشاء منظومة مختبرية تشمل كافة الفحوصات ومن ضمنها المواد الطبية والمواد الخطرة.

9_توفير جهاز متطور ثلاثي الابعاد لتفتيش الحاويات في الجمرك .

10_ ترسيخ المعارف والمهارات الرامية الى امن وصون وسلامة الموانئ.

11_تعميم المعاراف وبالاساليب والاجراءات والقواعد الدولية المتعلقة بامن الموانئ .

12_الاستعانة بالخبراء في مجال امن الموانئ.

13_تعزيز العلاقة مع الانتربول للاستفادة من قواعد  بيانات الانتربول والمعلومات الحيوية .

14_تعزيز القدرات على جمع وتحليل وتبادل المعلومات والبيانات .

15_مواكبة التحديث لنشاط ادارة الموانئ والشحن والنقل البحري .

16_وضع الخطط التدريبية لعمال الموانئ .

17_مكافحة كل اشكال الجريمة البحرية كثل الاتجار بالبشر والمخدرات والمواد المشعة .

18_مراقبة ومتابعة حركة الافرادوالبضائع والسيارات داخل الميناء .