مكتب الثقافة بمدينة تعز ينظم حفل بمناسبة الذكرى ال58 لثورة 14 اكتوبر المجيدة

تعز((عدن الغد)): خاص

 

 

احييت السلطة المحلية بمحافظة تعز صباح اليوم، الذكرى ال58 لثورة 14 اكتوبر المجيدة، بحفل فني وخطابي بهذه المناسبة، والذي نظمه مكتب الثقافة بالمحافظة على قاعة احمد عبده سعيد في منتزه التعاون بالمدينة، بحضور وكيل اول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي واللواء الركن عبدالكريم الصبري وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والامن والعميد عبدالعزيز المجيدي اركان حرب المحور وعددا من القيادات العسكرية والامنية والاستخباراتية ورؤساء وممثلي الاحزاب السياسية ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات بالمحافظة .

وفي الحفل الذي بدء بالنشيد الوطني وايات من الذكر الحكيم، القى وكيل أول محافظة تعز كلمة السلطة المحلية بهذه المناسبة استهل فيها برفع اسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة السياسية ممثلة بفخامة الأخ المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى ال58 لثورة 14 اكتوبر المجيدة   .

وعبر وكيل اول المحافظة بهذه المناسبة العظيمة، عن مراحل النضال الوطني وخطواته التي تبناها الأحرار منذ فجر أيلول المجيد تلاها ضحى اكتوبر في مواجهة الاستعمار البغيض واطماعه وطرده من الجنوب وإسقاط حكم الإمامة الظالمة في الشمال وإعلانهم لواء الجمهورية الذي لا خيار سواه ولا حياة كريمة بدونه .

واشاد وكيل اول بهذه المناسبة الى التضحيات الجسيمة للجيش الوطني والمقاومة في محافظة مأرب الصمود التي لقنت العدو الفارسي دروسا قاسية وجسدت اليوم ملحمة وطنية وتاريخية شاملة في الدفاع عن أعمدة الجمهورية.

كما بعث بهذه المناسبة ايضا عظيم التحايا والتقدير للمرابطين في الثغور وعلى سفوح الجبال بمختلف جبهات القتال بالمحافظة، ضد ميليشيا الحوثي المتغطرسة والتي بدأت اولى ملامح انهزامه تتجلى عند مداخل هذه المحافظة الأبية، بفضل صمود ابطال الجيش والمقاومة، والتلاحم الكبير الذي جسدته مكونات تعز وقواها وابنائها لدحر هذه المليشيات الاجرامية وايقاف مشروعها الكهنوتي.

واكد المخلافي اننا بحاجة في تعز الى الانتصار على عوامل التشتيت والتثبيط كمحاولة قتل المعنويات بالشائعات والارجاف واستغلال الظروف الاقتصادية التي اوجدها الحرب لاضعاف المعنوية والتي ستبقى مرتفعة قوية لاتكسر واننا في مرحلة كسر عظم من اجل الكرامة والوجود والذي  لابد من الحشد والاستنفار نحو التضحية والدعم المعنوي والاعلامي والمادي والتوجه الى المعركة بالمال والرجال واستكمال التحرير كأولوية لاتراجع فيه .

وختم وكيل اول المحافظة كلمته قائلا " نحن على موعد حتمي مع أهازيج الحرية المنشودة واستعادة كل شبر من تراب الوطن اغتصبتها مليشيا الكهنوت الإرهابية منذ سبع سنوات متتالية ولن نتهاون في ذلك مهما كان الثمن وبلغت التكلفة وذلك قدرنا الذي لا نشك بقدومه لحظة واحدة متمنياً من الله للوطن ولرجال الجيش الوطني في كل محافظات الجمهورية القوة والعزة والنصر والتمكين ..

كما القى مستشار محافظ شبوة اصيل فدعق كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن الوحدة والتلاحم ولم الشمل ومحاربة ونبذ المناطقية والعنصرية وتوحيد الصفوف تحت راية الوطن والجمهورية ، مشيرا بان تعز هي قلب الوطن والثورة ومنبع التعايش والسلام والحرية والديمقراطية والتي تتميز به هذه المحافظة عن بقية محافظات الجمهورية .

وتخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والقصائد الشعرية والاناشيد الوطنية المتنوعة المعبرة عن مكانة وعظمة هذه المناسبة ورقصات فلكلورية تابعة لمكتب الثقافة نالت استحسان الحاضرين  .