المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب يصدر بيان سياسي

(عدن الغد) خاص

اصدر المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب بيان سياسي

جاء فيه:

تحل على شعبنا الجنوبي الذكرى الثامنه والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة والتي ناضل شعبنا الجنوبي وقدم قوافل من الشهداء ضد الاستعمار البريطاني البغيض والتي قامت من  14 أكتوبر عام 1963 م حتى 30 نوفمبر عام 1967م يوم الاستقلال الذي على اثره قامت الدولة الجنوبية التي وحدت اكثر من 23 سلطنة وامارة واصبحت هذه الدولة الفتية عضوا في الجامعة العربية والامم المتحدة والمنظمات الدولية وبنت المستشفيات والمدارس والجامعات والطرقات والمصانع وحولت المجتمعات القبلية المتناحرة إلى مجتمع مدني يظله النظام والقانون والمواطنة المتساوية وأصبح بفعل التعليم أبناء العمال والفلاحين والصيادين والبدو الرحل هم القاده والأطباء والمهندسين والاكاديميين  وبناة المجتمع الجنوبي وكان التعليم من الابتدائي إلى الجامعي والتخصصي مجانا والرعاية الصحية مجانيه لكل أبناء المجتمع صغيرا وكبيرا ذكرا وأنثى فقيرا وغني وانتعشت هذه الدولة والتجربة الرائدة ولمدة ثلاثة وعشرون عاما حتى جاء يوم  الطوفان يوم النكسة في مايو 1990م وذلك بوحدة عبثية مع قبيلة العربية اليمنية ومن هنا بدأ العد التنازلي لتمزيق وتحطيم أركان الدولة الجنوبية وقامت حرب 1994م التي قادها عفاش وزبانيته باحتلال الجنوب وفرض السيطرة عليه حيث قام باقصاء قيادات وكوادر الجنوب المؤهلة عسكريين ومدنيين واستبدالهم بعناصر شمالية جاهلة وحمقى ونهبت تلك العصابات المتنفذه الممتلكات العامة والخاصة واقتسموا الأراضي الزراعية والسكنية واقتسموا حتى البحار والثروات البترولية والمعادن وحملوا اكثر من 55 مصنع ومؤسسة وورشة إلى صنعاء وباعوا محلاتها وفعلوا ما لم تفعله الصهاينه بفلسطين المحتلة وكل هذا جرى أمام أعين المجتمع الدولي الذي لم يحرك ساكنا وهذه أسوأ مرحلة عانى منها شعب الجنوب ونتيجة لما فعلته وارتكبته القوى اليمنية الطامعة والمستلبة لخيرات  الجنوب العربي فاض صبر الجنوبيين  وتحركت النخوة الجنوبية والدم الجنوبي ودشن ذلك بقيام المارد الجنوبي البطل وهو الحراك السلمي الجنوبي الذي وقف بقوة وصلابة أمام المحتلين المتخلفين وتوج ذلك بقيام الحراك الجنوبي الذي بدأ مسيرته الخالده في يوم 7/7 /2007م التاريخي باعتصام العسكريين والمدنيين الجنوبيين في ساحة الحرية ومن ثم توالت الاعتصامات والمظاهرات والمسيرات والمهرجانات الرافضة للاحتلال والظلم والدعوة إلى التحرير والاستقلال وعودة الدولة الجنوبية وقامت عصابة صنعاء بردات فعل ضد أبناء الجنوب بالاعتقالات والتعذيب وسفك الدماء والقتل الفردي والجماعي وبعدها قامت  الحرب ضد عصابة عفاش وحليفه الحوثي عام 2015م ودحرت قوات المحتل.. ولكن سرعان ما بدأ التآمر على شعب الجنوب وبعدة طرق وأساليب منها الحروب العسكرية والإرهاب والتجويع بغلاء الأسعار وعدم صرف المرتبات وتدهور العملة المحلية إلى أقصى حد وحرب الخدمات وانعدام وغلاء الوقود وعدم توفر الكهرباء والماء وغير ذلك من ضنك العيش حتى وصل الناس في الجنوب إلى حد الجماعه..

يا أبناء الجنوب الاحرار ان مجلس الحراك الثوري يدعوكم إلى وحدة الصف والكلمة وترك الصغائر والمناكفات والنهوض نحو الدفاع عن الجنوب وبناء دولته المستقلة من المهره إلى باب المندب وعاصمتها عدن على حدود ما قبل عام 1990م
كما ندعو كل القوى الوطنية مكونات واحزاب ومستقلين وأبناء الجنوب في الشرعيه ومجلس انتقالي إلى سرعة الحوار والتوحد من أجل مصلحة الوطن الجنوبي..

يدعو مجلس الحراك الثوري دول العالم وعلى رأسها دول التحالف العربي إلى الوقوف مع شعب الجنوب في هذه المحنة وتقديم الدعم المادي والمعنوي والوقوف إلى جانبه في استعادة دولته وتكوين تحالف استراتيجي مع شعب الجنوب وهذا سيضل صفحة ناصعة البياض في المستقبل..

عاشت ثورة أكتوبر المجيدة
الرحمة للشهداء
الشفاء للجرحى
الحرية للاسرى
صادر عن المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب
14 أكتوبر عام 2021م
الدكتور عيدروس محسن اليهري
رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب.