سلطة ردفان تقيم مهرجان ايقاد شعلة أكتوبر

ردفان(عدن الغد)خاص.

احيت قيادة السلطة المحلية بمديرية ردفان في محافظة ممثلة بالشيخ فضل عبدالله أحمد القطيبي مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي مساء اليوم الاربعاء المهرجان الخطابي والفني لايقاد شعلة ثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيد بمناسبة ذكراها الـ 58. 

هذا المهرجان الذي رعته قيادة السلطة المحلية بالمديرية وقائد اللواء الخامس دعم واسناد مختار النوبي وبالتنسيق مع مكتب الثقافة ومدرسة الامل الأهلية بمدينة الحبيلين واقيم بساحة المدرسة. 

وحضره وكيل محافظة لحج الشيخ صالح علي صوملة والعقيد محمد صالح حسين اركان اللواء الخامس دعم واسناد ومدير أمن ردفان العقيد عبدالحكيم محمود صائل ومدير عام مديرية حبيل جبر بديع القطيبي. 

وأعضاء المكتب التنفيذي بالمديرية وقيادات عسكريّة وامنية ونخب سياسية وعدد من مناضلي الثورة وقيادات من المجلس الانتقالي الجنوبي ومشائخ ووجهاء ونخب مثقفة واكاديمية وحشد جماهيري كبير.

مثل حدثا استثنائيا تشهده ردفان شعاره تجسيد الوفاء لابطال هذه الثورة العظيمة التي اندلعت شرارتها من ارض ردفان في 14 أكتوبر عام 1963م بقيادة مفجرها الشهيد راجح غالب لبوزه ضد المحتل البريطاني في جنوبنا اليمن.

حيث اشار المدير العام الشيخ فضل عبدالله أحمد القطيبي في كلمته التي رحب في مستهلها بالجميع بأن ثورة الرابع عشر من أكتوبر ليست مناسبة عابرة بل هي مناسبة وحدث وطني عظيم نفتخر به طول الزمن لانها ثورة اوجدت وطن يستمد منها أبناء الجنوب الاستئثار النضالي ومواصلة مشوار القضية الجنوبية . 

مترحما على ارواح شهداء الثورة الأكتوبرية وانتفاضة القضية الجنوبي ومن استشهدوا في جبهات القتال وفي مواجهة التطرف والارهاب كان اخرها ما تعرض له موكب محافظ عدن لملس في التواهي ثم قدم شكره للجنة التحضيرية للمهرجان على التنظيم الرائع.

كما تخلل هذا الحفل الفني الساهر عددا من الكلمات والقصائد الشعرية والعروض الفنية والمسرحية وفقرات غنائية وتزين الحفل بالعلم الجنوبي الذي ضحى من اجله ابطال الثورة الأكتوبرية الذي برفعه اعلن الاستقلال الوطني الجنوبي في الثلاثين من نوفمبر برحيل آخر جندي بريطاني من العاصمة عدن عام 1967م وقيام دولة جمهورية اليمن الديموقراطي.