حضرموت..اختتام الدورة التدريبية التأسيسية للكوادر الصحية حول ‘‘ سوء التغذية الحاد ‘‘بالمكلا

حضرموت (عدن الغد ) خاص :

اختتمت بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الساحل فعاليات الدورة التدريبية للكوادر الصحية ومنتسبي العيادة المتنقلة حول ‘‘ علاجات سوء التغذية الحاد ‘‘ نفذتها الجمعية الدولية ‘‘ IRVD ‘‘ بتمويل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بمشاركة 15 متدرب استمرت على مدى عشرة أيام .

وفي اختتام الدورة أكد الأستاذ / عبدالله خميس مرعي بن طالب نائب المدير العام لشئون التخطيط والتنمية الصحية بمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الساحل على أهمية هذه الدورة التدريبية لتأهيل الكوادر الصحية والعاملين بالعيادات المتنقلة على كيفية معالجة حالات سوء التغذية الحاد والتعامل معها في المناطق والمديريات المستهدفة للمشروع مشيرا إلى أن هذه الدورة تأتي في إطار شراكة مكتب وزارة الصحة والسكان ومنظمة الأمين للمساندة الإنسانية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بما يسهم في تقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى في حضرموت .  

من جانبه أشار الأستاذ / أشرف باحمران ممثل الجمعية الدولية IRVD إلى أن هذه الدورة استهدفت الكادر الصحي العامل في العربات المتنقلة لاكسابهم الخبرات والمهارات العلاجية للتعامل مع حالات سوء التغذية ومعالجتهم في المديريات المستهدفة مؤكدا بأن هذه الدورة تأتي ضمن مشروع تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية وأدارة حالات سوء التغذية في اليمن معربا عن شكره وتقديره لكل القائمين على تنظيم هذه الدورة ومكتب وزارة الصحة والسكان لجهودهم تذليل كل الصعاب لإنجاح فعالياتها داعيا المتدربين إلى تطبيق كل ما تلقوه من معلومات وخبرات على الواقع العملي لما من شأنه خدمة المرضى وتخفيف معاناتهم في المديريات المستهدفة للمشروع.  

وتلقوا فيها المشاركون بالدورة عدد من المعلومات والمعارف حول الكشف عن حالات سوء التغذية وكيفية علاجها وتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للمستفيدين من خدمات العيادات المتنقلة في مديريات ‘‘ الديس الشرقية ‘ الريدة وقصيعر ‘ غيل بن يمين ‘‘ . 

والجدير ذكره أن هذه العربات والعيادات المتنقلة تضم طبيب وكادر صحي مساعد للنزول للمناطق والمديريات المستهدفة لهذا المشروع .  

حضر اختتام الدورة كل من : الأستاذ فؤاد بامطرف مدير أدارة الرعاية الصحية الأولية والدكتور رائد بامخرمة مدير التغذية بالمحافظة والأستاذ علي باجوه .