إغلاق المحلات التجارية بمسيمير لحج رفضاً للتعامل بالعملة الورقية فئة مائتا ريال

لحج (عدن الغد) خاص:

تفاجأ المواطنون يوم الاربعاء في مديرية المسيمير محافظة لحج أغلاق اصحاب المحلات التجارية (الجملة) محلاتهم، وذلك رفضاً للتعامل بالعملة الورقية فئة مائتا ريال .

 

وأفاد تجار الجملة في مديرية المسيمير أن سبب لجوئهم لإغلاق محلاتهم التجارية ناتج عند عدم قبول التاجر المورد العملة فئة مائتا ريال في ضل اختفاء العملات الاجنبية وعدم توفير سيولة مالية من العملات الأجنبية لدى البنك المركزي في العاصمة عدن ، الأمر الذي أدى الى ارتفاع أسعار المواد والسلع الاساسية في السوق . 

 

بدوره أفاد مدير مكتب الصناعة والتجارة عضو الهيئة التنفيذية بالمديرية فتحي منصور عباس الحوشبي بأنه تم استدعاء أصحاب المحلات التجارية عبر شرطة المديرية، حيث تم وضع الإجراءات والتدابير اللازمة مع أصحاب المحلات التجارية والتي تمثلت بفتح محلاتهم التجارية التعامل بالعملة الورقية فئة مائتا ريال، مع إلزام محلات الصرافة معالجة المشكلة  .

 

وأشار فتحي الحوشبي الى أن الارتفاع المتصاعد لسعر صرف العملة المحلية امام العملات الاجنبية زاد من تدهور الاقتصاد الوطني ومعاناة المواطن، الأمر الذي سبب في زيادة أسعار المواد والسلع الاساسية دون وجود أي حلول لإنهاء هذه الأزمة والتخفيف من معاناة المواطن والتاجر على حداً سواء، مضيفاً الى أن حل الازمة الاقتصادية في البلاد يحتاج الى قرار سياسي ينهي معاناة الناس ويعيد ضبط ايقاع الاسعار في السوق لمواجهة هذا التحدي . 

 

*من أحمد مطرف