حبيب العمر(قصيدة)

كتب/ حامد جعفر الحامد

 حبيب العمر حبيته ولا ،، انظر لغيره ولا اعشق سـواه !

اغار عليه من هبة الريح ،، خائف لو تحمل قـذاة !
 
بلغوا له سلامي من القلب ،، و تحية في صبحه و ممساه !
 
قولوا له انني هائم من ،، دونه مثل الهمل في فلاة !
 
حبيبي ورد متفتح مثل ،، زهر الربيع في بهاه ! 
 
قالوا ذا ورد ذبلان ولى ،، زمانه مايفيدك جناه !
  
قلت يكفي انه ورد ،، استمتع بـعطره و اشم شذاه ! 
 
يعجبني كلامه لألئ ،، تتناثر  من ذيك الشفاة ! 
 
تربع على عرش قلبي ،، واستملكه و هكذا ابتليت بـبلاه  ! 
 
إن دعاني سـيجدني ،، بـساعته و الحين في فناه ! 

مهما بعد عني باسير له ،، سيره و بـا اتحمل عناه ! 
 
لو مشاغل الدنيا فوق راسي ،، ما اقدر أتأخر عن نداه ! 
 
ظليت منتظر كلمة او ،، اشارة تجيني من قداه ! 
 
عنيد في طبعه و قاسي ،، لكن احبه و بـا اصبر على جفاه ! 
 
القلب متوجع من بعده ،، والنفس تتألم و تتمنى رضاه ! 
 
اشوفه مثل نخل الخريف ،، باسق سلمت يد من رعاه !  
 
آه ريتني شاعر بـا أكتب ،، له قصيدة بـالقلم و الدواة  ! 
 
جعله الله من نصيبي ،، دعوت ربي في سـماه !