عرض الصحف البريطانية.. انتخابات العراق: مشاركة ضعيفة في الانتخابات البرلمانية - الغارديان

(عدن الغد)متابعات:

نبدأ جولتنا من صحيفة الغارديان بتقرير كتبه مراسلها في الشرق الأوسط ،مارتن شولوف، عن الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت الأحد.

وتحت عنوان "نسبة المشاركة في الانتخابات العراقية نحو 25 في المئة في ظل مقاطعة الكثيرين"، كتب يقول إن العراقيين خرجوا بأعداد منخفضة في الانتخابات حيث قاطع كثيرون اقتراعا "يخشون أنه قد يعزز نظاما سياسيا قد خذلهم".

وأضاف "يُعتقد أن نسبة الإقبال على مستوى البلاد في الاقتراع السادس منذ الإطاحة بصدام حسين في عام 2003 منخفضة إلى نحو 25 في المئة، مع بقاء الشباب والطبقات الوسطى المحبطين في البلاد في منازلهم إلى حد كبير".

وأشار إلى أنه قبل الاقتراع، كانت هناك مزاعم واسعة النطاق بأن التصويت لطبقة سياسية متهمة بفعل القليل لتوفير الخدمات الأساسية أو تأمين مواطني البلاد، من شأنه أن يحافظ على الوضع الراهن.

وتمت الدعوة إلى الانتخابات مبكرًا، جزئيا، ردا على الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2019، والتي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 600 شخص على أيدي جنود الحكومة وأعضاء الميليشيات. ومنذ ذلك الحين، توجه عدد كبير من النشطاء إلى المنفى وقتل العشرات من منتقدي الحكومة داخل العراق.

وقال الكاتب "يُنظر إلى التصويت (المنخفض) إلى حد كبير على أنه عدم ثقة في النظام الديمقراطي، الذي تم تقديمه بعد الغزو الأمريكي. التنافس على النفوذ في البرلمان العراقي المكون من 329 مقعدًا يدور بين الكتل السياسية التي، حسب أدائها، لها تأثير على اختيار رئيس الوزراء والذي يذهب إلى مرشح شيعي، رئيس للدولة من الأكراد، ورئيس سني للبرلمان حسبما هو متعارف عليه".