مدير مستشفى 22 مايو د. ناصر هرهرة لـ"عدن الغد : الميزانية التشغيلية للمستشفى غير كافية

عدن ((عدن الغد)) خاص:

"عدن الغد " التقاه/ عارف الضرغام  – قيصر ياسين:

أكد مدير عام مستشفى 22 مايو بمديرية المنصورة بالعاصمة عدن د. ناصر أحمد هرهرة أن المستشفى حقق إنجازات طيبة ملموسة لدى المواطنين، وغطى خدمات جراحية متميزة بفضل جهود نخبة من الجراحين والفنيين ووقوفهم مع الإدارة التي تعتمد على الجهود الذاتية في ظل عدم وجود الميزانيات التشغيلية الكافية وحاجة المستشفى إلى الدعم المالي لمنح الحوافز للأطباء الاختصاصيين والطاقم التمريضي.

وتحدث هرهرة، في تصريح لـ"عدن الغد "، عن التحديات التي واجهها المستشفى ويواجهها بسبب العبء الذي تحمله جراء جائحة كورونا وانعدام مادة الديزل وانقطاع الكهرباء المستمر الذي يكلف المستشفى مبالغ مالية جراء ارتفاع أسعار هذه المادة، حيث تحمل المستشفى هذه المعاناة بروح مسؤولة حتى يتمكن من تقديم خدماته الطبية للمواطنين .

وأشاد بجهود طاقم المستشفى والسلطة المحلية ومحافظ العاصمة عدن ووزير الصحة لتسهيلهم تنفيذ مهام المستشفى من خلال توفير الديزل والأدوية.

وقال هرهرة: "أنجزنا في الفترة السابقة تدعيم المستشفى بنخبة من الكفاءات الطبية والتمريضية وأعدنا قسم تأهيل الطوارئ ورفده بأطباء جدد حتى نحافظ على استمرارية الخدمة للمستشفى.

وحول التحديات التي تواجه، كشف هرهرة أن "المستشفى ما زال يدار بميزانيته السابقة، وهي ضعيفة جدا وشحيحة، وحاليا إدارة المستشفى تتابع الإخوة المسؤولين في وزارتي الصحة والمالية لفتحها وزيادتها بحسب الأوامر الرئاسية السابقة لاعتمادها بموجب القرار الجمهوري رقم 12 لعام 2014م من قبل رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية.

وشكر مدير مستشفى 22 مايو د. ناصر هرهرة، في ختام تصريحه، محافظ العاصمة عدن أحمد حامد لملس لوقوفه مع المستشفى ودعمه، وكذا الإخوة المسؤولين في وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية 
لدعمهم المستشفى، بالإضافة إلى مدير مديرية المنصورة الذي لا يألو جهدا في تقديم العون للمستشفى والتعاطي مع همومه.

من جانبه قال د. محمد صالح البرطي المنسق العام للمخيم الطبي اليمني الجراحي الأول: إن هذا المخيم تقيمه مؤسسة عون الكويتية وتنفذه مؤسسة نهد التنموية يستهدف 4 تخصصات جراحية وهي عمليات اللوزتين وعمليات الشفة الأرنبية وعمليات ترقيع طبلة الأذن وكذلك عمليات الخصية الهاجرة.
وذكر أن المخيم مجاني من الألف إلى الياء، ويستهدف 150 عملية جراحية، ومن ثم تم رفع سقف العمليات إلى 300 عملية.
وأشار إلى أن إجراء العمليات بدأ يوم السبت الماضي، حيث تم تنفيذ 55 عملية في اليوم الأول، وفي اليوم الثاني تم إجراء 53 عملية، وفي اليوم الثالث تم إجراء 40 عملية، وفي اليوم الرابع 21 عملية، وسيستمر المخيم حتى إتمام 300 عملية يوم السبت القادم. 
ونوه بأن الأطباء الذين يجرون هذه العمليات كلهم من الكفاءات المحلية في مستشفى 22 مايو العام عدا طبيب زائر واحد قدم من محافظة حضرموت.
ووجه الدكتور البرطي شكره للطاقم الطبي والتمريضي والفني الذي قام بإجراء هذه العمليات، وكذلك وجه شكره لمدير عام مستشفى 22 مايو د. ناصر هرهرة، ولرئيس اللجنة الفنية د. أحمد بن حميد، والمدير عام مكتب الصحة العامة والسكان عدن د. علي عبدالله صالح الذي سهل ويسر إجراءات إقامة هذا المخيم الذي افتتح يوم الأحد وتم تدشين العمل فيه برعاية وزير الصحة العامة والسكان د. قاسم محمد بحيبح ومحافظ محافظة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس.