مليشيا الحوثي تستعد لإغلاق ما تبقى من مقار الأحزاب السياسية في صنعاء

(عدن الغد) متابعات

 

أفادت مصادر مطلعة بأن مليشيا الحوثي تعتزم إغلاق ما تبقى من مقار الأحزاب والتنظيمات السياسية في صنعاء وتتحجج بتحويلها إلى مرافق عامة.

ونقلت الشرق الأوسط عن المصادر قولها بأن الميليشيات تنوي الاستيلاء على تلك المقار بقوة السلاح وتحويلها فيما بعد إلى مقار تابعة لمؤسسات وجمعيات كانت أنشأتها في وقت سابق .

وبحسب المصادر فان من بين تلك المقار مقر الحزب الاشتراكي اليمني ومبنى الميثاق التابع للمؤتمر الشعبي العام، ومبان تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح بالإضافة لمقر حزب التجمع الوحدوي.

وندد سياسيون وحزبيون في صنعاء بتلويح الجماعة أنها ستستهدف المقار الحزبية في العاصمة المختطفة صنعاء، وعدوا ذلك استكمالاً لسلوك الانقلابيين في القمع والتنكيل بحق من ترى أنهم مدرجون تلقائياً ضمن قوائم خصومهم والمناوئين لمشاريعهم.

وقالوا إن الاستهداف الحوثي المرتقب بحق المقار الحزبية نابع من عدم إيمان المليشيا بالعمل السياسي القائم على التعددية والأحزاب والتنافس الديمقراطي كوسيلة في الوصول إلى السلطة.

وعلى مدى سنوات الانقلاب الماضية، كانت الميليشيا كثفت من حجم انتهاكاتها بحق الأحزاب والمؤسسات والتنظيمات السياسية في صنعاء، إضافة إلى دهم ونهب مسلحيها لمئات الهيئات والمباني والمنشآت الثقافية والتعليمية والدينية والرياضية والصحية بمناطق سيطرتها.