الثريا : ما حدث في كريتر من إشتباكات مروعة أمر يدعو للخجل

عدن(عدن الغد)خاص:

قال الناشط والكاتب الصحفي محمد الثريا أن عدن تدفع ضريبة فشل المشاريع السياسية، وأحداث كريتر أكدت أن السير في الشق الأمني والعسكري من إتفاق الرياض هو السبيل الأقرب للخروج من مأزق العبث الأمني الحاصل .

وأضاف الثريا في منشور له على صفحته بالفيسبوك: "ما حدث في كريتر من أشتباكات مروعة استخدمت خلالها قذائف الهاونات والاسلحة المتوسطة أمر يدعو للخجل حقا، فالمدينة التي يفترض أنها تقع ضمن نطاق العاصمة المؤقتة وتحتضن في كنفها مقر إقامة الحكومة أمست ليلتها الماضية ساحة لمعركة غير مبررة ولاتتسق في دوافعها مع فرضية التحرير والانضواء تحت سلطة التحالف والقوات التابعة له" .

وتابع قائلا: "عقب ذلك وبالنظر إلى واقع العبث الأمني المتزايد مؤخرا، ربما يصل الجميع اليوم إلى بلوغ القناعة الكافية في أهمية إستكمال البند الأمني والعسكري من إتفاق الرياض كمقتضى لابد منه ومخرج لتفادي السقوط أكثر في دوامة الفوضى الأمنية" .