سقطرى .. تدشن برنامج للتعليم البيئي لتوعية طلاب المدارس بأهمية بيئة الجزيرة وتنوعها الحيوي عالميا

سقطرى (عدن الغد) خاص:

دشن برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة لأرخبيل سقطرى (الجمعية الملكية لحماية الطبيعة) اليوم عمل برنامج سقطرى للتعليم البيئي.

حيت تضمن عملية تدشين برنامج التعليم البيئي الذي انطلق اليوم حفل وورشة عمل تستمر على مدى 3 أيام لتزويد العاملين في البرنامج من رؤوساء الاندية البيئية في السلك التربوي والمتطوعين من جمعية سقطرى للحياة الفطرية معارف بيئية واطلاعهم على أهم القضايا البيئية  كالتنوع الحيوي البري والبحري، ومخاطر الأنواع الدخيلة الغازية، والإدارة المستدامة للأراضي وايضا عن الآفات ومخاطرها على الإنسان والبيئة وذالك من خلال مستشارين المكونات الاربعة في البرنامج الدعم التكاملي.

ويستهدف برنامج التعليم البيئي الذي يتم تنفيذه بالشراكة بين برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة لأرخبيل سقطرى (الجمعية الملكية لحماية الطبيعة) و مكتب التربية والتعليم و جمعية سقطرى للحياة الفطرية اربع  مدارس نموذجية التي تقع  في المحيط الجغرافي لأهم المحميات البرية والبحرية في الأرخبيل ويهدف بشكل أساسي  الى خلق جيل واعي بيئيا من طلاب المدارس، وإكسابهم معارف عن القضايا البيئية ومفاهيم التنوع الحيوي وكذلك المخاطر التي تهدد الأنظمة البيئية في جزر سقطرى

وفي حفل التدشين أكد مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة بالمحافظة الأستاذ علي محمد، على أهمية الحفاظ على البيئة الارخبيل وحمايتها لكونها هبه الله للإنسان.
لافتاً الى ضرورة تكثيف الجهود لتوعية الجيل الصاعد بما تتميز به الجزيرة من تنوع حيوي فريد وأهميتها على مستوى العالم. وثمن محمد جهود برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة لأرخبيل سقطرى (الجمعية الملكية لحماية الطبيعة) على جهودها في تنفيذ انشطة تسهم بدرجه كبيرة للحفاظ على التنوع البيئي بالأرخبيل.

ومن جانبه أشاد مدير عام مكتب التربية والتعليم الأستاذ أحمد إبراهيم خالد بالجهود المبذولة من قبل برنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة في توعية المجتمعات المحلية وطلاب المدارس حول القضايا البيئية المختلفة .. مؤكدا استعداد مكتب التربية على تسهيل عمل البرنامج وانشطتة وتدليل الصعوبات التي قد تواجه لتحقيق اهدافه في خلق جيل واعي بالقضايا البيئية.

وكان  المدير الوطني لبرنامج الدعم المتكامل للصون والتنمية المستدامة سقطرى المهندس عبدالوهاب سعد تحدث عن البرنامج وأهميته ودوره في رفع الوعي البيئي لدى الطلاب وإكسابهم معارف جديدة وبناء قدراتهم من خلال أنشطة البرامج التوعوية.

الى ذالك قدم مستشاري مكون التمكين البيئي المهندس على يحيى محروس والاستاذة هيفاء سعيد، عرض حول برنامج سقطرى للتعليم البيئي، موضحين فيها للمشاركين اهم اهداف البرنامج الذي يسعى لتحقيقها والنتائج المتوقعة من البرنامج خلال فترة العام الدراسي الحالي.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة لحماية البيئة وبرنامج الدعم المتكامل عقد عدداً من اللقاءات والاجتماعات التنسيقية والتشاورية مع مكتب التربية والتعليم والتي أثمرت على تأسيس وحدة التعليم البيئي لدى المكتب ، وكذا  خلق شراكة مع جمعية سقطرى للحياة الفطرية للمساهمة في تنفيذ أنشطة برنامج التعليم البيئي  وذلك لضمان  استدامة أنشطة البرنامج ولما لها من اثر في أستشعار المجتمع والطلاب بالقيمة البيئية التي تنفرد فيها الجزيرة والتي تتطلب جهود مضاعفة من الجميع للحفاظ عليها لضمان استدامتها .

حضر حفل التدشين الموجهين التربويين ونخبة من الكوادر التربوية والتعليمية وعدد من طلاب المدارس المستهدفة والمتطوعين البيئيين.