ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم على حفل حجة

حجة (عدن الغد) خاص:

ارتفعت حصيلة ضحايا هجوم صاروخي لجماعة الحوثي استهدف حفل إيقاد شعلة الثورة بمحافظة حجة  إلى 12 قتيلاً و22 جريحاً بينهم ثلاثة ضباط.
واستنكرت السلطة المحلية في محافظة حجة، في بيان، مساء الأحد، ما وصفتها بـ"الجريمة النكراء" للحوثيين، التي استهدفت حفلا أقيم بمديرية ميدي في محافظة حجة، أثناء إيقاد شعلة ثورة 26 سبتمبر، مما أدى إلى استشهاد 12 مدنيا و22 جريحا جلهم من المدنيين.
من جهتها نعت وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، ثلاثة ضباط من منتسبيها، قتلوا في القصف، الذي استهدف حفل إيقاد الشعلة في ميدي .
وقالت في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض، إن القتلى هم : رئيس عمليات شرطة محافظة حجة العقيد عبدالله محمد طرموم، ومدير شرطة مديرية ميدي العقيد علي علي أبو قحم و الملازم يحيى عيسى أبو قحم.
واعتبرت الداخلية اليمنية، ماقام به الحوثيون "عملاً إرهابياً جباناً في ظل الصمت الإقليمي والأممي المريب لاستهدافهم المتكرر للمدن والأحياء السكنية".
فيما طالب بيان السلطة المحلية في حجة، المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية إجرائية بتصنيف الحوثيين في قائمة المنظمات الإرهابية.