بمناسبة العيد ال٥٩ لثورة ال٢٦ من سبتمبر ،مركز نشوان الحميري يصدر كتيب بعنوان "الحوثيون.. إرهاب وعنصرية"

عدن((عدن الغد))خاص:

 

بمناسبة العيد ال٥٩ لثورة ال٢٦ من سبتمبر الخالدة، يسر مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام أن يقدم لجمهور القراء والباحثين إصداره الجديد: "الحوثيون.. إرهاب وعنصرية"، إعداد كوكبة من الباحثين وإشراف الدكتورة وسام باسندوة، التي اقترحت هذا الإصدار الموجه للرأي العام الخارجي، وأشرفت على إعداده وترجمته، واقترحت أن يكون يوم ال٢٦ من سبتمبر هو موعد الصدور، وبالتزامن مع الدورة ٤٨ لمجلس حقوق الإنسان في جنيف وتوزيع النسخ الأجنبية.

الإصدار الجديد هو عبارة عن "كتيّب جيب" من ١٤٠ صفحة، بتقديم الصحافي دافيد روبرت وضح فيه أخطاء الإعلام الغربي في تناول المشهد اليمني.

يتضمن الكتيب شرحا واضحا ومتسلسلا للمأساة التي بدأت بتمرد الحوثيين في العام ٢٠٠٤، مع خلفية تاريخية عن الإمامة الكهنوتية والثورة السبتمبرية.

يستعرض الكتيب تداعيات ذلك التمرد حتى الوقت الراهن ويصحح العديد من المفاهيم والأفكار المغلوطة عن المشهد اليمني في الدوائر الغربية ووسائل الإعلام العالمية.

يحوي الكتاب شرحا عن إرهاب الجماعة الحوثية وعمالتها لإيران ومنحاها العنصري المعزز بالكهانة. ثم يسعد في الملاحق خلاصة رقمية تنشر للمرة الأولى تحصي انتهاكات الحوثيين في كافي المناحي والتي وصلت لأكثر من مليوني حالة انتهاك موثقة، من العام ٢٠٠٤، وحتى فبراير العام ٢٠٢٠. وقد تم جمع هذه الاحصائية من تقارير المنظمات الإنسانية المعنية برصد الانتهاكات.

تالياً، النسخة الالكترونية باللغة العربية من الكتيب:

https://www.nafsam.org/ar/secontna/uploads/2021/09/2021-09-26_20-57-47_467573-nafsam.pdf