هل يمنح رئيس برشلونة طوق النجاة لرياض محرز؟

(عدن الغد) متابعات :

عاد اسم الدولي الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، للتردد من جديد داخل أروقة نادي برشلونة الإسباني خلال الأيام الأخيرة.

وكان رياض محرز مطلوبا بإلحاح من طرف إدارة برشلونة خلال الميركاتو الصيفي الماضي، إلا أن تمسك مانشستر سيتي به في اللحظات الأخيرة حال دون إتمام الصفقة.
 

وكشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية أن خوان لابورتا، رئيس برشلونة، في خضم المشاكل العديدة التي تواجه القاطرة الأمامية لفريقه، استهدف ضم صاحب القدم اليسرى، وحاول بشتى الطرق الاستفادة من خدماته، لكنه عجز عن حسم الأمور بسبب المشاكل المادية التي عصفت بفريقه في سوق الانتقالات الأخيرة.

وجعلت تلك المشاكل المادية برشلونة مُجبرا على التخلي عن خدمات أسطورته الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي غادر دون مُقابل إلى الغريم باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة لا تزال صدمتها مُستمرة حتى الساعة بالنسبة للفريق الكتالوني.

وأوضح المصدر ذاته أن الرجل القوي في البيت الكتالوني لا يزال يستهدف عناصر مانشستر سيتي، وفي مُقدمتهم الإسباني فيران توريس ورياض محرز، لكن الظفر بأحدهما أو كليهما يبقى أمرا صعبا من الناحية الاقتصادية أكثر من أي شيء آخر.

ولن يعارض قائد منتخب الجزائر فكرة اللعب في "كامب نو"، حيث يُعتبر مُناصرا وفيا لهذا الفريق، كما أنه لا يُشارك بانتظام مع "السكاي بلوز" هذا الموسم، مما يجعل فكرة اللعب مع برشلونة رائعة بالنسبة له، بشرط تمكن الأخير من توفير راتبه الضخم الذي يُناهز العشرة ملايين يورو، وفقا للصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن التساؤل الذي يبقى مطروحا حاليا هو: هل سيكون بمقدور لابورتا منح طوق نجاة لرياض محرز.. وهل يمتلك برشلونة القدرة لشراء عقد نجم الجزائر أولا من بطل إنجلترا وبعدها تحمل عبء راتبه الكبير ثانيا؟