وسط ارتياح الأهالي.. البدء بربط أول كابلات تقوية التيار الكهربائي بصلاح الدين غرب عدن

عدن (عدن الغد) خاص:

 


في أول الخطوات العملية  لبرنامج مجتمعات يمنية معًا أقوى (YCST ) بمديرية البريقة نفذت منظمة مجتمعات عالمية (جلوبال  (Global Communities) بالتعاون مع المؤسسة الطبية الميدانية (FMF) أول مبادرات البرنامج المتمثلة  بربط أول كابلات تقوية التيار الكهربائي في حي ناجي  بمنطقة صلاح الدين  بتمويل  من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID ).

وكان  الفريق الهندسي المكلف من المؤسسة العامة للكهرباء قد شرع في مد  كابل جديد يقدر ب40 مترا بدلا عن الكابل القديم  الذي لم يعد صالحا للخدمة وكان السبب الرئيسي في قطع التيار الكهربائي المتكرر  عن عدد من المنازل في حي ناجي والذي بسببه ظلت  تغرق في الظلام لفترات طويلة قد تمتد إلى أسابيع .

وأوضحت لجنة التعزيز المجتمعي في مجتمع ناجي  بأن جهودا كبيرة بذلت من قبل أعضاء اللجنة بالتعاون مع اللجنة الأهلية في المنطقة    لتذليل الصعوبات وإنجاح أول مشاريع المبادرة الذي اعترضت  طريق  تنفيذه عراقيل متعددة كادت أن تعيق العمل إلا أنه تم تجاوزها بنجاح  .

من جهتهم عبر أهالي حي مجتمع ناجي عن سعادتهم البالغة تجاه ما لمسوه واصفين ذلك  بالخطوة الإيجابية والتي قالوا
إنها باتت مفقودة  في أوضاع شديدة التعقيد تلاشى معها الأمل حسب تعبيرهم  .

من جانبها ثمنت  اللجنة المجتمعية في المنطقة  لفتة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبرنامج مجتمعات يمنية معا أقوى ومواقف القائمين على تنفيذ المشروع في منظمة جلوبال والمؤسسة الطبية الميدانية والمؤسسة العامة للكهرباء  الذين وضعوا معاناة الأهالي في مجتمع ناجي محل اهتمامهم وتلمسوا احتياجاتهم في ظل الأوضاع البائسة وتهالك خدمات البنية التحتية للمنطقة خصوصا فيما يخص الانقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي وما يترتب عليه من مخاطر صحية لاسيما على أرواح المصابين بأمراض مزمنة وتعكير صفو حياة الأهالي ومضاعفة أعباءهم في شراء مستلزمات الطاقة البديلة مما جعلهم في معاناة دائمة .

وناشدت اللجنة المجتمعية الجهات المنفذة والمانحة  سرعة استكمال ما تبقى من مراحل مشروع تقوية الكهرباء في حي ناجي لما له من أهمية في التخفيف من معاناة رافقت الأهالي لسنوات طويلة على حد قول اللجنة الأهلية  .

*من علي الصبيحي