قيادات في الانتقالي توجه دعوة هامة لابناء المحافظات الجنوبية .. ماذا تضمنت؟

حضرموت (عدن الغد) خاص

التقى العقيد الركن سعيد أحمد سعيد المحمدي رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، بمقر الهيئة بالمكلا ، ظهر اليوم الأربعاء ، الأستاذ علي أحمد حسين الجبواني ، رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس بمحافظة شبوة  ..  

 وناقش اللقاء ، الذي حضره نائب رئيس الهيئة التنفيذية بالمحافظة ، الأستاذ علي صالح الهميمي ، والدكتور حسن صالح الغلام العمودي ، نائب الرئيس لشؤون تنسيقية الجامعات ، الوضع العسكري في مديرية بيحان ، ومايشكله التقدم السريع  الذي أحرزه الحوثيون في بيحان ، من خطر حقيقي على شبوة وحضرموت والجنوب عامة ، يتطلب من الجميع التكاتف و التحرك العاجل لمواجهته .
وأشاد المحمدي والجبواني ، بخطاب اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، الذي دعا فيه شعب الجنوب إلى الاستنفار دفاعا عن الدين والأرض والعرض .

مؤكدين على ضرورة توقع أسوأ السيناريوهات ، والبدء باستنفار الجهود الشعبية والرسمية في حضرموت لمواجهة هذا الخطر الداهم .

ودعا اللقاء الشخصيات السياسية والاجتماعية ورجال الدين ، وجميع المواطنين إلى استشعار مسؤولياتهم الوطنية ، والترفع عن الخلافات ، والصبر على القضايا المعيشية والخدمية ، والتركيز على  الاختبار المصيري ، الذي وضعنا أمامه الاجتياح الحوثي الجديد لأرض الجنوب ، والذي يهددنا في ديننا وأرضنا وعرضنا .

منبها من أن خط الدفاع الأول لحضرموت هي شبوة بمديرياتها المختلفة ، وأن عوامل النصر والدفاع عن حضرموت ، تقتضي المسارعة بدعم جبهاتها وتعزيز دفاعاتها ، وعدم السماح بسقوطها .

وشدد اللقاء على أن الموقف لايحتمل التردد ، بل يتطلب اتخاذ قرارات سريعة وحازمة ..
مطالبا السلطة المحلية بحضرموت بإعلان التعبئة العامة ورفع درجة الاستعداد القتالي لقوات النخبة ، وتجهيزها بالسلاح والعتاد اللازم ، وتجنيبها أي مشاكل وقضايا ثانوية ، ليست من صميم اختصاصاتها ..

وحذر اللقاء من أن أي تقاعس أو تراخي أو عدم أخذ التهديد الحوثي بالجدية التي يستحقها ، ستكون نتائجه كارثية على حضرموت وأرض الجنوب وشعبه عامة .