افتتاح الدورة التدريبية حول جودة التشخيص لطفيل الملاريا بالعاصمة عدن

عدن (عدن الغد) خاص

برعاية وزير الصحة العامة والسكان الدكتور / قاسم بحيبح . ينظم البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا  ومنظمة الصحة العالمية الدورة التدريبية لفني المختبرات على جودة التشخيص لطفيل الملاريا وبتمويل من مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية .

وفي حفل الافتتاح اكدالدكتور/ ياسر عبدالله باهشم مدير عام البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا بوزرة الصحة اهمية الدورة التدريبية لجودة التشخيص المجهري لطفيل الملاريا بمشاركة."21"متدربا ومتدربة من المحافظات المحررة والتي تستمر لمدة ثلاثة ايام يتلقى خلالها المشاركون، تدريبات مكثفة حول التشخيص الصحيح ،الدقيق والسليم لمرض الملاريا بمختلف انواعه وأطوار الطفيليات للملاريا،

واضاف مدير عام البرنامج الوطني لمكافحةالملاريا الدكتور/ياسر باهشم أنه تم توزيع "21"جهاز ميكروسكوب دعما من مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية على المحافظات المحررة ،وكذا "21"جهازميكروسكوب للمحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين ،

وعبر باهشم عن شكره لمركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية ومنظمة الصحة العالمية ومعالي وزير الصحة الدكتور /قاسم بحيبح والدكتور /علي الوليدي وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الأولية على دعمهم لانجاح فعاليات الدورة التدريبية التي تستهدف تدريب المشاركين ليعملوا كمدربين في محافظاتهم خصوصا مع بروز عودة الانتشار للملاريا مع موسم هطول الامطار وبالذات في العاصمة عدن بسبب ارتفاع وزيادة قدوم النازحين من الساحل الغربي وسهل تهامة.

وكان نائب مدير مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية /نائف العسيري قد تطرق في حديثه للمشاركين في الدورة الى اهمية الاستفادة منها وعكس ما تلقوه من تدريبات على واقعهم العملي ،مؤكدا ان مركز الملك سلمان حريص على تقديم.مختلف اوجه الدعم لليمن وفي المقدمة دعم القطاع الصحي والذي يعد برنامج مكافحة الملاريا واحد من البرامج التي تحظى بالاولوية التي تتجسد اليوم في تقديم المركز "42"جهاز "ميكروسكوب منها "21"، للمحافظات المحررة والاخرى للمحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين .
واشار الى ان ذلك يمثل واجبا دينيا واخويا تقدمه المملكة ممثلة بمركز الملك سلمان لإخواننا في اليمن الشقيق.

حضر افتتاح.الدورة ممثل منظمة الصحة العالمية وآخرون .

 

كتب /عبدالسلام هائل 
تصوير/زكي اليوسفي