مبادرة بصمة عدن تفتتح المرحلة الثانية لمشروع "تآلف" في مديرية البريقة بعدن

عدن(عدن الغد)خاص:

نظمت مبادرة بصمة عدن، اليوم السبت، بمبنى جمعية الفردوس في مديرية البريقة المرحلة الثانية من الورشة التدريبية لمشروع (تآلف)؛ الذي يهدف لبناء السلام، واستقرار الخدمات في عدد من المرافق العامة.

الورشة التي تستمر ستة أيام تُعنى بالدعم النفسي، وستتبعها ورش وجلسات حوارية في مجالات حل النزاعات والحوار، وتأتي ضمن مشروع ينفذ بالشراكة مع منظمة امديست، وبتمويل من الخارجية الأمريكية.

ومن المقرر أن تتمخض عن هذه الفعاليات مخرجات عديدة، تستهدف الجوانب الأمنية، والصحية، والتعليمية في عدد من المرافق بمديرية البريقة.

حيث ستساهم المخرجات بتأهيل غرفة للحراسة الأمنية بدار الأحداث للبنين، وتوفير أجهزة طبية لمركز الفارسي الصحي، بالإضافة إلى تأهيل منظومة الطاقة الشمسية لغرفة المدرسين وإصلاح ثلاجة تبريد مياه الشرب لطلبة مدرسة حنيش بالفارسي وشراء لوحة جديدة للصف السابع لذات المدرسة.

وأكدت الشخصيات الحاضرة في افتتاح الورشة أهميتها في توفير استقرار خدمي للمرافق العامة، مرحبين بالحضور ومتمنين الاستفادة القصوى من الورشة وتطبيقها في الواقع، كونها من المواضيع المهمة والتي تخدم كثيرا جانب بناء السلام في المجتمع.

وشهد افتتاح الورشة شخصيات رسمية واجتماعية، تقدمهم نائب مدير عام مكتب التعليم الفني والتدريب المهني بمحافظة لحج، أحمد سعيد الرويسي، ونائب رئيس اللجان المجتمعية بمديرية البريقة، أحمد العريقي، ورئيس لجنة الإغاثة بالمديرية جمال ناجي عضو اللجان المجتمعية بالمديرية.

كما حضر الورشة مدير مكتب الوحدة التنفيذية بمديرية البريقة أحلام الحربي، رئيسة لجان المسح في الوحدة التنفيذية بمحافظة عدن، ورؤساء المبادرات المنفذة لمشروع "تآلف"، رئيسة مبادرة بصمة إنسانية ظبية علي، ومدرب الدعم النفسي ورئيس مبادرة 100 ريال للتكافل الاجتماعي سامح البيتي، ورئيس مبادرة بصمة عدن نبيل عبدالقوي صالح.