مقراط : ليس هناك أي تواصل بين الميسري والزبيدي وكل مايحدث هو اجتهادات واُمنيات

عدن (عدن الغد) خاص

نفى الصحافي علي منصور مقراط ماتنشره بعض المواقع الإعلامية الالكترونية عن حدوث أية تواصل أو اتصال بين ناىب رئيس الوزراء ووزير الداخلية السابق المهندس احمد الميسري ورئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي أو أن هناك مبادرة حقيقة مباشرة للتواصل بين الطرفين

وقال رئيس صحيفة الجيش الصحافي علي مقراط ان كل ماحدث هو دعوة شخصية مؤثرة وجهها السفير عبدالله ناصر مثنى الفاصوليا إلى السياسي الجنوبي البارز أحمد الميسري دعاه واستحلفه بالله وبالمخوه والمحبة أن يطرق باب التواصل ويقصد بها مع القيادات السياسية الجنوبية وعلى رأسها قيادة المجلس الانتقالي وأن يتنازل الجنوبيين لبعضهم البعض قبل ضياع الوطن .

واضاف مقراط : من جانبي قمت بالتعليق على دعوة الأخ العزيز السفير عبدالله ناصر واوضحت فيها رايي وكيفية البدء بذلك ومن هو المعني الاول بالدعوة إلى التقارب وكسر الحواجز والقطيعة والحوار وأنها تأتي يجب تأتي من المجلس الانتقالي بقيادة الزبيدي الذي سيطر على عدن وأخرج الميسري من بيته إلى المنفى ولكنه لم يخرجه من المعادلة السياسية الوطنية باعتباره أكثر تأثير وصاحب الشعبية الطاغية على سائر محافظات الجنوب والشمال وتجاوزت شعبيته الانتقالي وكمأ الشرعية وهو قد صار في المنفى ولايمتلك سلاح لكنه يمتلك حب الناس وثقتها فيه وبصدقه واستقامة ضميره الحي .

وأختتم مقراط قائلا : أن الحاصل هي اجتهادات وأمنيات يطمح إليها كل جنوبي حر أن تتوحد القيادات الجنوبية على كلمة سواء وان يعترفون بالاخطاء وينسون ماحدث ويترفعون عن العقلية المناطقية والجهوية والتعبئة على مزيد من الانتقام وتصفية الحسابات في المستقبل وكل هذه الأعمال العدوانية لن تأتي بالجنوب ولا يستطيع أحد الانتصار على الاخر وتكفينا تجارب دموية وحروب وخسرنا أعظم قادتنا ورموزنا الشرفاء واصبحنا نشحنت ونتوسل الخارج لاستعادة دولة خراب ولن تأتي واصابعنا على الزناد لقتل بعضنا والله المستعان