تعز..الصبري يشدد على ضرورة الإستفادة من المشاريع التي تمولها المنظمات الدولية وتحويلها إلى برامج عمل ميدانية

تعز((عدن الغد)): خاص

 

شدد وكيل محافظة تعز لشؤون الدفاع والأمن اللواء الركن عبدالكريم الصبري على ضرورة استفادة منظمات المجتمع المدني من المشاريع التي تمولها الامم المتحدة والمنظمات الدولية وتحويلها إلى برامج عمل ميدانية يستفيد منها المجتمع خصوصا فيما يتعلق بالأمن والسلامة المجتمعية   .

جاء ذلك خلال انعقاد المؤتمر الاستشاري للسلامة المجتمعية الذي اقيم اليوم ، في المدينة برعاية محافظ المحافظة الاستاذ نبيل شمسان، وبحضور العميد عبد العزيز المجيدي أركان حرب المحور والعميد منصور الأكحلي مدير عام الشرطة والأستاذ عبده علي مدير عام مكتب الشئون الإجتماعية والاستاذ امين الخرساني مدير عام مكتب الاعلام بالمحافظة وعدد من  رؤساء مراكز مكافحة الألغام الأرضية وعدد من المهتمين والعاملين على هذا الصعيد .

واشار اللواء الصبري ان الحرب خلفت آثار كارثية على الفرد والمجتمع ابرزها الاحداث الناجمة عن الألغام والعبوات الناسفة والأشراك الخداعية التي ادت الى اصابة وقتل الكثير من الابرياء والذي ينبغي على الجميع التعاون للحد من هذه الجرائم ومعالجة آثارها خصوصا في المديريات المستهدفة   .

ونفذت مؤسسة استجابة للإغاثة والتنمية وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ( UND P ) عددا من المشروعات والاستشارات وورش العمل في عدد من مديريات المحافظة المتضررة من الحرب التي شنها الحوثيون على محافظة تعز منها مديريات المعافر وجبل حبشي ومديرية مقبنة وذلك بهدف رفع الوعي بمكافحة العبوات الناسفة وتحسين سلامه المجتمع  .

هذا وقامت المؤسسة بالتنسيق مع مكتب الشئون الإجتماعية والعمل  بتنفيذ ورش عمل إستشارية بمشاركة أكثر من مائة مشارك من الفئات الإجتماعية المختلفة، بالإضافة إلى إنشاء شبكة اجتماعية تكون بمثابة حلقة وصل بين المجتمع والسلطة بمستوياتها المختلفة لحل الإشكاليات المتعلقة بالسلامة المجتمعية وتحسين خدمات الدعم الرسمي والشعبي على الصعيد النفسي والإجتماعي للمتضررين من العبوات الناسفة على مستوى المديريات المستهدفة بمثل تلك المشاريع الإنسانية .

وخرج المؤتمر الإستشاري بعدد من التوصيات والقرارات منها الدعوة لتشكيل فرق ميدانية لمكافحة العبوات الناسفة والألغام الأرضية والأشراك الخداعية في المديريات المتضررة من حرب ميليشيا الحوثي على المحافظة  .