الثوري يحمل السلطات الحاكمة في حضرموت مسؤولية مقتل الشاب سالم بقشان شهيد الانتفاضة 

المكلا ((عدن الغد)) خاص:


أصدر مجلس الحراك الثوري بمديرية المكلا بلاغا صحفيا فيما يلي نصه : 
بقلوب يملؤها الالم ننعى لشعب الجنوب وأبناء حضرموت الاحرار استشهاد الشاب سالم بقشان 19 عاما من أبناء حي الحارة باحليوه بمدينة المكلا الذي استهدفه طلق ناري قاتل بالرأس بينما كان واقفا في حيه مع اترابه دون أن يقترف ذنب أو يرتكب جريمة سوى استهتار  السلطات العسكرية بحضرموت التي حولت مدينة المكلا إلى ثكنة عسكرية واستخدمت أنواع الأسلحة المختلفة  لإرهاب المواطنين لوقف انتفاضتهم الشعبية العادلة ضد تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء الخدمات بل انعدامها تماما .
ان مجلس الحراك الثوري بمديرية المكلا يحمل محافظ حضرموت بصفته رئيس اللجنة الأمنية كامل المسؤولية عن حادث القتل مع سبق الاصرار والترصد وان مثل هذه الجرائم سيتم محاسبة مركتبيها عاجلا أم آجلا ونتوجه للمولى العلي القدير أن يتغمد الشهيد الشاب سالم بقشان اول شهيد للانتفاضة  الشعبية المباركة بالمغفرة والرحمة وينزله منزل الشهداء الأبرار  وأن يمن بالشفاء على الجرحى ممن سقطوا برصاص الجيش وحالات بعضهم خطيرة وندعو منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية إلى إدانة هذه الأفعال الإجرامية والضغط على السلطات الحاكمة لوقف إطلاق النار المستمر تجاه المواطنين بمدينة المكلا بدون رحمة ولا رأفة .
ان مجلس الحراك الثوري بمديرية المكلا ينوه في  للرأي العام المحلي والدولي أن احتمالات المزيد من القتل جائزة في ظل ردة الفعل الشعبية السلمية والتي يواجهها الجيش بالنار الحي والتصويب القاتل .
الرحمة والخلود للشهداء 
الشفاء للجرحى 
صادر عن مجلس الحراك الثوري بمديرية المكلا 
الاربعاء 15 سبتمبر 2021م