هارب من السجن يسلم نفسه بعد 30 عاماً

(عدن الغد) متابعات:

قالت السلطات الأسترالية، اليوم (الأربعاء)، إن رجلاً (64 عاماً) سلم نفسه للشرطة بعد هروبه من سجن أسترالي قبل نحو 30 عاماً، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت شرطة نيو ساوث ويلز، في بيان، أن الرجل هرب من مركز إصلاحي في جرافتون، حوالي 600 كيلومتر شمالي سيدني، خلال الفترة من 31 يوليو (تموز) إلى أول أغسطس (آب) عام 1992 باستخدام «أدوات من بينها شفرة منشار وقواطع».

وأضاف البيان: «في ذلك الوقت لم تنجح الجهود الرامية إلى تحديد مكان الرجل».

ومنذ ذلك الحين، وجهت إلى الرجل، الذي كان في الخامسة والثلاثين من عمره وقت هروبه من السجن، تهمة الفرار من الاحتجاز القانوني.

وسلم نفسه إلى الشرطة في دي واي، بسواحل سيدني الشمالية، يوم الأحد.

وذكرت وسائل إعلام أنه قضى أكثر من عام فقط من مدة حكمه البالغة ثلاثة أعوام ونصف العام عندما هرب، وأدين الرجل في الأصل بتهمتين تتعلقان بزراعة نبات محظور.

وتم رفض الإفراج عنه بكفالة، أمس (الثلاثاء)، رسمياً، وسيمثل أمام المحكمة في 28 سبتمبر (أيلول).