قرية حبان أورمة بمديرية مودية تشهد محف تراثي جماهيري مهيب.

كتب / أ. فهمي عمير

إحياءاً للعادات التراثية القديمة وإحياءاً لحياة الأهل والأجداد شهدت في يومنا هذا قرية أورمة ( حبان ) إحدي قرى مديرية مودية محافظة أبين حضور جماهيري مهيب من قبيلة آل أسيل من العوالق مسندين على قبيلة آل حسنة آل شعيث من عله وذلك لتنسيب شيخ آل أسيل الشيخ ماجد الاسيلي بالشخصية الإجتماعية شخصية الخير والعطاء صاحب الجود والكرم الشخصية الإجتماعية المحبة للإصلاح بين الناس الأخ الفاضل أحمد علي عمير 
حيث كان من دواعي أسباب تلك الزيارة الممتعة تسمية ابن الشيخ ماجد الاسيلي بالأخ الفاضل أحمد علي عمير التي كانت محور للكلمات الرنانة المنطلقة من أفواه الشعراء الذين تجمعوا وكان ديدنهم في ذلك المحف التاريخي هو ربط وابقاء أواصر الصلة والقرابة بين القبيلتين والحث على المعروف بينهما وكذلك ناقشوا فيها القضايا والأمور الاقتصادية والسياسية والعسكرية لليمن بلاد الخير والبركات .
 
فقام الحاضرون من القبيلتين بعمل محف تراثي مميز يعيد لنا صور قديمة قد اندثرت وأهملت في وقتنا الراهن  .                                            

وقد حضر هذا الاجتماع نخبة وكوكبة من الشخصيات الاجتماعية المعروفة أمثال الشيخ الفاضل صالح العرماني والشيخ ناصر حسن الجعدني والشيخ وضاح الحسني والشيخ حاتم الحسني والشاعر التراثي الشعبي حيدرة القيناشي وشحصيات أخرى من قبيلة آل أسيلمن ومن شتى القبائل الأخرى .

والجدير ذكره ان تسمية آل أسيل مولودهم المبارك باحد شخصيات آل شعيت تعتبر شرف ووسام فوق الصدور ليس لآل شعيث فحسب لكنها لجميع آل حسنة والقبائل المجاورة . 

حيث شكر آل أسيل في الختام ممثلا بالشيخ ماجد الاسيلي قبيلة آل شعيث ممثلا بالأخ الفاضل أحمد علي عمير على حسن الأستقبال وكرم الضيافة مثمنين جهود الجميع ومتمنين كثير من اللقاءات والاجتماعات في الاوقات القريبة العاجلة  .