تعز.. اجتماع لمشائخ ووجهاء وتربويين وعدول تحت عنوان (كيف نحمي بني يوسف من الداخل ونرتقي بها)

تعز (عدن الغد) خاص:

في يوم الخميس ٢٩ يوليو ٢٠٢١ م عاشر ايام عيد الأضحى ١٤٤٢ هـ اجتمع مشائخ ووجهاء وتربويين وعدول اجتماعهم الرائع  الذي كان أول اجتماع لحماية بني يوسف من الخارج. عن النظام والقانون .

وتم رعاية هذا العمل المشرف من كل من

الشيخ نجيب عبدالرؤوف مكرد عضو المجلس المحلي

والشيخ/ رمزي طربوش

والشيخ عارف الأصنج عضو المجلس المحلي

والشيخ أمين حسن محسن

والاستاذ شهاب عبد الحليم عضو المجلس المحلي

ومن جميع الأمناء الشرعيين في العزلة البالغ عدد الحاضرين منهم 11 أمينا، ومن عدول قرى بني يوسف الذين حضروا منهم 16عدلا ومن جميع الشخصيات الاجتماعية ومدراء المدارس في العزلة، وبلغ عدد المقرين لهذه الوثيقة أكثر من 5000 خمسة آلاف من أبناء بني يوسف .

 وكان من هذا الاجتماع بعنوان (كيف نحمي بني يوسف من الداخل ونرتقي بها).

في الجانب الأمني .تقرر.

١/ منع إطلاق النار بالذخيرة الحية في الأعراس والمناسبات ويغرم المخالف .ولكي لا يتحمل صاحب العرس ما ينتج من مخالفة من ضيف غريب يجب ان يعلن عبر الواتس والوسائل المتاحة عدم ايواء أي محدث .

2/ أي قاتل طبقا للحديث. من آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين . ويتعاون بإيصاله للأمن .

٣/ عدم استخدام السلاح في المشاكل الخاصة بين المواطنين واعتبار ذلك خرقا للعرف من المخالف .

وشكلت لجنة قانونية من ذوي الاختصاص لصياغة لائحة .والقانون قد وضح ذلك .،ولكن ساد في مجتمعنا القبلي التعاطف مع من يحدث منه خطأ ينتج عنه ضرر للغير .،من رصاص راجع ، وبالتالي فلا تعاطف مع خارج على الاجماع.

وأقر الحاضرين وثيقة الشرف التي أعدها السيد شهاب محمد عبدالباري السقاف، بعد ما طرحها على أهل التخصص من أهل العلم في الفقه والقانون .

وقد التزم أبناء عزلة بني يوسف في تنفيذ هذه الوثيقة في الأعراس التي أقيمت منذ إقرار هذه الوثيقة، كما تمت المصادقة على هذه الوثيقة من قبل المدير العام رئيس المجلس المحلي في مديرية المواسط الأستاذ أمين شرف.

وبعد ما قرت عينه بها كان منه الاهتمام بتعميمها على جميع عزل مديرية المواسط، فله كل الشكر والتقدير.